ماهي إجراءات المركز الثقافي الإسلامي في وارسو لتسهيل استقبال النازحين من أوكرانيا ؟

مع استمرا تدفق اللاجئين الاوكرانيين الى الأراضي البولندية ، تسعى الرابطة الإسلامية في العاصمة وارسو إلى تقديم يد المساعدة بالتكاتف مع جهود الحكومة البولندية و منظمات المجتمع المدني من خلال تجميع الملابس وتقديم الطعام  والماء و جميع المستلزمات الى جميع القادمين اليها .

وفي لقاء خاص لموقع بولندا بالعربي مع الإمام ،نجيب الصباحي، للتعرف على استعدادات الرابطة الإسلامية للتعامل مع اللاجئين ، أشار إلى إن “المركز الاسلامي التابع للرابطة الاسلاميه في وارسو ,و الذي يعتبر احد منظمات المجتمع المدني يتوجب عليه ان يقوم بواجبه في مساعده الاشخاص الذين يلجؤون اليه ، أو الذين يطلبون منه المساعدة “.

و حول كيفية استقبال اللاجئين قال الإمام نجيب الصباحي :” المركز بفضل الله لم يغلق أبوابه في وجه الناس بل بالعكس شكلنا في الرابطة الاسلامية وفي مؤسسة الاغاثة الاسلامية التابعة للرابطة فريق ، ويتواجد في كل مدينة شخص مسؤول عن استقبال الناس وعن تقديم العون والمساعدة لهم مثل “شراء المواد الغذائية و بعض الاحتياجات اليومية للنساء والاطفال ، وكذلك تم اعداد طاولات مفتوحة عليها مواد غذائية و الماء وبعض المستلزمات ، والثياب يأخذون منها مايحتاجونه” .

وتابع الإمام قائلاً :” فريقنا يتكلم لغات مختلفة منها “العربية ، الانجليزية ، الاوكرانية والروسية  ،وحاليا أغلب المساعدات التي نقدمها هي اعطائهم المعلومات التي يسألون عنها حول كيفية الحركة و تسهيل بعض الأمور لهم ،خاصة التي تحتاج الى اتقان للغة البولندية او الانجليزية مثل “المساعدة في الحجوزات الفندقية ” ، “بفضل الله حتى اليوم لم نخذل آي شخص جاء الينا طالباً للمساعدة ،خاصة من عرفنا عنه او سمعنا به او تكلمنا معه وهم يأتون ويتواصلون معنا بشكل مباشر ونحن نستقبله ونرشده ونسهل له الأمور التي يحتاجها “.

وفي سؤال حول التحديات والصعوبات التي تواجه المركز الاسلامي في ظل الوضع الراهن أوضح الإمام الصباحي إلى أن المركز لديه قدرات وامكانيات محدودة لعدم امتلاكه الصالات او الاماكن المفتوحة لاستخدامها للاقامة .

” فالمركز هو عباره عن نقطه للحصول على معلومات واذا صح التعبير ،هو لأخذ “استراحه” للتعرف على الصعوبات التي يعاني منها ومحاولة تقديم يد العون له ، وبعد ذلك يتم توجيههم الى النقاط التي يمكنهم الاستفادة منها ، فالمركز غير مهيئ للإقامة والبقاء فيه لفترة طويلة .

وخلال فترة الاستراحة للقادم الينا نعمل بشكل سريع على ايجاد مكان للاقامة خاص له ولا اخفيكم ولا ابالغ ان اكثر من 200 شخص لجأ إلينا ، وعملنا على ايجاد مكان للاقامة منهم من دفع من ماله واخرين دفع عنه المركز الاسلامي .

 

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة