مشروع قرار يشدد العقوبات على جريمة الإتجار بالبشر ! لن نسمج بإستغلال اللاجئين !

 

اقترحت الحكومة تعديل على قانون الجرائم في بولندا ، يتضمن تشديد العقوبات على الجرائم المتعلقة بالاتجار بالبشر التي ارتكبت خلال الحرب في أوكرانيا ، نريد إرسال إشارة واضحة للمجرمين الذين يحاولون الاستفادة من مأساة اللاجئين – أكد Maciej Wąsik ، نائب رئيس وزارة الداخلية والإدارة.

يوم أمس الثلاثاء ، أرسل رئيس الوزراء ماتيوش مورافيتسكي تعديلاً ذاتيًا واسعًا إلى مجلس النواب على مشروع القانون الخاص بشأن مساعدة المواطنين الأوكرانيين فيما يتعلق بنزاع مسلح في أراضي ذلك البلد ، يهدف أحد التغييرات إلى تشديد العقوبات على الجرائم المتعلقة بالاتجار بالبشر التي ارتكبت خلال هذا الصراع ، وحظي الاقتراح يوم الثلاثاء بتأييد لجنة الشؤون الداخلية والادارة البرلمانية.

نتيجة للهجوم الروسي على أوكرانيا ، وصل 1.25 مليون لاجئ إلى بولندا اعتبارًا من 24 فبراير . لا يُسمح للأوكرانيين في سن التجنيد بمغادرة البلاد ، لذلك فإن عددًا كبيرًا من الأشخاص الذين يعبرون الحدود البولندية الأوكرانية هم من النساء والأطفال ، وتحذر الخدمات الإستخباراتيه في بولندا من أن مأساة اللاجئين الفارين من الحرب قد تستغل من قبل الجماعات الإجرامية.

ومن هنا ، كما أوضح Maciej Wąsik، نائب رئيس وزارة الداخلية والإدارة ، فإن هناك ضرورة لـ تشديد العقوبات على الاتجار بالبشر ، وشدد نائب الوزير على أن الهدف هو إبعاد “الضباع التي تبدأ في الظهور في الأماكن التي يوجد بها الكثير من النساء والأطفال”.

وسيتم تشديد العقوبة على الإتجار بـ البشر حتى 25 عاما من السجن .

العقوبات على جريمة بموجب المادة. 189 من قانون العقوبات التي تنص على أن “كل من يرتكب جريمة الاتجار بالبشر يعاقب بالحرمان من الحرية لمدة لا تقل عن 3 سنوات”. وبحسب الاقتراح ، فإن ارتكاب هذه الجريمة أثناء الحرب “تفرض المحكمة عقوبة حجز الحرية لفترة تتراوح بين 10 و 15 سنة أو 25 سنة “.

بدوره ، عن الجريمة بموجب الفقرة 204 – التي تنص على أن “أي شخص ، من أجل الحصول على مكاسب مالية ، يحث شخصًا آخر على ممارسة الدعارة أو يسهلها ، يعاقب بالحبس من 3 أشهر إلى 5 سنوات” – إذا ارتكب هذه الجريمة أثناء الحرب ، ستفرض المحكمة السجن من 5 سنوات وحتى 15 سنة.

وفي حال تم إرتكاب الجريمة ضد قاصر ، سيواجه المذنب عقوبة تصل للسجن حتى 25 عامًا.

تقوم وزارة الداخلية والإدارة وحرس الحدود والشرطة ومكتب الأجانب بحملة إعلامية بعنوان “لا تثق كثيرا! لا تصبح ضحية للاتجار بالبشر”. تحث الخدمات اللاجئين على طلب المساعدة على الرقم +48 22 6280120. كما قاموا بإعداد منشورات خاصة باللغات الأوكرانية والإنجليزية والبولندية.

 

 

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة