البرلمان البولندي يقر قوانين خاصة لدعم اللاجئين من أوكرانيا

في قرار شبه إجماعي ، وافق النواب البولنديون على تشريع سيوفر دعمًا أكبر لمئات الآلاف من الأوكرانيين الذين فروا إلى بولندا ، الذين بلغوا حوالي 1.4 مليون شخص منذ الغزو الروسي، انتقل البعض إلى بلدان أخرى ، بينما بقيت نسبة كبيرة منهم في بولندا ، وتسعى السلطات والمجتمع المدني في بولندا  إلى تزويدهم بالسكن والطعام وأشكال أخرى من المساعدة.

تمت الموافقة على مشروع القانون بأكمله بشأن دعم اللاجئين الأوكرانيين من قبل 439 نائباً في مجلس النواب المكون من 460 مقعدًا. كان الحزب الوحيد الذي صوت ضد مشروع القانون هو الاتحاد اليميني المتطرف (Konfederacja).

اقترحت الحكومة يوم الاثنين قانونًا يسمح للأوكرانيين الذين وصلوا إلى بولندا بإضفاء الشرعية على إقامتهم لمدة 18 شهرًا والحصول على رقم الهوية الوطنية (PESEL) ، وكذلك العمل والحصول على المزايا ، الرعاية الصحية والتعليم.

ينص التشريع أيضًا على دفع 40 زلوتي (8.30 يورو) يوميًا للأشخاص والكيانات في بولندا التي توفر الإقامة للأوكرانيين ، بالإضافة إلى دفع 300 زلوتي لمرة واحدة لكل شخص من أوكرانيا الذين فروا إلى بولندا. كما سيتم إنشاء صندوق خاص لتمويل المساعدات للأوكرانيين.

في حين أن الإجراءات لمساعدة اللاجئين الأوكرانيين تحظى بدعم كبير من مختلف الأحزاب في بولندا ، لكن كان هناك جدل هذا الأسبوع حول قرار الحكومة باقراد بعض البنود في مشروع القانون التي من شأنها أن تمنح المسؤولين حصانة قانونية من شأنها حمايتهم من انتهاك القوانين المالية العامة عند اتخاذ قرارات سريعة في ظروف صعبة. لكن المعارضة أشارت إلى أن الحصانة لا تغطي القرارات المتعلقة بالأزمة الحالية فحسب ، بل عندها ستشمل الوباء أيضًا.

وجادلوا بأن الحكومة كانت تحاول تمرير مشروع القانون الاخير وهو إجراء سعت منذ فترة طويلة لإقراره ، والذي يقولون إنه مصمم لحماية الشخصيات في صفوف حزب القانون والعدالة الحاكم الذين انتهكوا القانون خلال الوباء .

حاليا سيتم تمرير مشروع القانون إلى مجلس الشيوخ ، حيث تتمتع المعارضة بالأغلبية ،و إذا تمت الموافقة عليه هناك ، فسيتم ارساله إلى الرئيس أندريه دودا ، حليف حزب القانون والعدالة ،للتوقيع عليه ليصبح قانونًا أو الاعتراض عليه. 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة