تقرير: الولايات المتحدة تحث اسرائيل على إنهاء الخلاف مع بولندا

0
(Haim Tzach/GPO)

 

حثت الولايات المتحدة إسرائيل عدة مرات خلال الأسابيع القليلة الماضية على محاولة حل الخلاف مع وارسو بشأن قانون جديد يجرم كل من يلقي اللوم على بولندا بسبب الجرائم والأعمال الفظيعة التي ارتكبتها ألمانيا النازية خلال الحرب العالمية الثانية ، وفقا لما ذكره تقرير في موقع axios.com.

باراك رافيد ، صحفي في القناة العاشرة الإسرائيلية ، استشهد قول مسؤولين ” إن الولايات المتحدة أبلغت إسرائيل أن بولندا حليف مهم”.

وفي مقال نشر على موقع axios.com ، قال رافيد: “أخبرني مسؤول كبير في وزارة الخارجية الإسرائيلية:” الأمريكيون أوضحوا أنهم لا يريدون قانون المحرقة ، يعتقدون أنه غير مقبول وطلبوا من الحكومة البولندية اصلاحه. لكنهم أخبرونا في الوقت نفسه أن بولندا حليف مهم للولايات المتحدة ، خاصة في حلف شمال الأطلسي ، وكذلك حليف إسرائيلي ، وبالتالي هناك حاجة للتعامل مع الأزمة بعناية وعدم إلحاق الضرر بالحلف “.

وقال رافيد إن مسؤولين إسرائيليين كبار أبلغوه  بأن الولايات المتحدة نقلت رسائل عبر عدة قنوات إلى الحكومة الإسرائيلية وإلى قادة المعارضة وطلبت منهم “تخفيف حدة خطابهم العام ضد بولندا”.

وأضاف رافيد أن البيت الأبيض ووزارة الخارجية أرسلت رسائل إلى السفير الإسرائيلي في واشنطن رون ديرمر وإلى الدبلوماسيين الآخرين في السفارة الإسرائيلية للتأكيد حول أهمية العلاقات مع بولندا.

وقال رافيد أن رسائل مماثلة نقلت من واشنطن الى مكتب رئيس الوزراء ووزارة الخارجية في القدس.

كما طلبت وزارة الخارجية الأمريكية من السفارتين الإسرائيلية والبولندية المشاركة في رعاية الاحتفال السنوي بمناسبة ذكرى المحرقة ، وفقا لرفيد.

 

 

وبدأت العلاقات البولندية- الإسرائيلية تتجه نحو التوتر عندما وافق البرلمان البولندى فى وقت سابق من هذا العام على مشروع قانون قد يفرض عقوبة السجن على كل من يتهم بولندا بالتواطؤ فى الجرائم الالمانية النازية خلال الحرب العالمية الثانية.

في وقت لاحق وقع الرئيس البولندي أندري دودا على مشروع القانون ليصبح قانونا في حين أحاله  أيضا إلى المحكمة الدستورية لمراجعته.

في بولندا ، اعتبرت القواعد الجديدة وسيلة لمحاربة استخدام عبارة “معسكرات الموت البولندية” ، التي قال الكثيرون إنها تعني تورط البلد في المحرقة.

لكن المعلقين قالوا إن إسرائيل قلقة من أن القانون الجديد قد يعني فرض عقوبات على أي شخص ينتقد دور كل فرد في الهولوكوست.

وقالت السفيرة الإسرائيلية في بولندا آنا آزاري إنه في إسرائيل “ينظر إلى القانون على أنه يخلق إمكانية معاقبة شهادة الناجين من الهولوكوست”.

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.