وزير الخارجية الأيرلندي يزور مركزًا للاجئين بالقرب من وارسو ويتعهد بتقديم الدعم

قام سيمون كوفيني ، وزير الخارجية الأيرلندي ، بزيارة إلى بولندا يوم الجمعة لتأكيد التزام أيرلندا بمواجهة العدوان الروسي على أوكرانيا ودعم اللاجئين الأوكرانيين.

أثناء وجوده في وارسو ، التقى كوفيني بنظيره البولندي زبيغنيف راو.

وقال كوفيني إن أيرلندا وشركائها عازمون على دعم الأعداد الهائلة من اللاجئين الأوكرانيين الفارين من الحرب في بلادهم.

وأكد إن أيرلندا تتخذ إجراءات ردع للضغط على روسيا للتراجع لكنها تسعى أيضا إلى حلول دبلوماسية لإنهاء الحرب في أوكرانيا.

وبدوره قال وزير الخارجية البولندي إنه ناقش مع كوفيني المساعدات الإنسانية التي يقدمها كلا البلدين.

وأفاد راو “نعتمد على أيرلندا لمواصلة دعمها لأوكرانيا ومساعدة اللاجئين”. واضاف “اتفقنا على تعزيز التعاون لا سيما داخل الاتحاد الاوروبي لمواجهة تهديدات الاتحاد الروسي”.

وقال راو “من ناحية ، هناك جهود دبلوماسية مشتركة ، ومن ناحية أخرى هناك البعد الاقتصادي من حيث دعمنا للعقوبات التي تم فرضها وستفرض على روسيا وبيلاروسيا”.

وقال كوفيني إنه زار برفقة وزير الخارجية البولندي مركزًا للاجئين بالقرب من وارسو الذي أصبح موطنًا مؤقتًا لـ7000 لاجئ ، نصفهم من الأطفال ، وقال إنه أعجب برد فعل بولندا الإيجابي على تحدي اللاجئين.

وأثار الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 شباط/فبراير ، أكبر أزمة لجوء في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة