شاب بولندي يتعرض للهجوم والاعتداء العنصري في بريطانيا

0
Fot. flynt / 123RF

 

نشرت صحيفة Hull Daily Mail تعرّض شاب بولندي 20 عاما لاعتداء عنصري في بريطانيا من قبل 20 شخصا بسبب تكلمه اللغة البولندية أثناء وجوده برفقة آخرين من أوروبا الشرقية  .

وقع الحدث وفقا للصحيفة يوم الأحد الساعة 7:30 مساءً بالقرب من محطة الحافلات في مدينة HULL

وفقا لبعض الشهود ، في مرحلة ما ، بدأت مجموعة من المهاجمين بالتحرش بهم بالكلام العنصري وبعد ذلك بدأوا بمطاردتهم. – أمسكت المجموعة الشاب البولندي 20 عاما على طريق Thorpepark على بعد بضع بنايات من المكان الذي يعيش فيه, بدأ الرجال يضربونه بلوح خشبي مملوء بالمسامير وبالأيدي  وعلق أحد الشهود ايضا “كان صديقنا يجلس في الشارع لأكثر من 25 دقيقة قبل أن تأتي سيارة الإسعاف إليه”.

 

 

وقال أحد الرجال المهاجمين للصحيفة اليومية عن الحادث “الشاب البولندي رفض اعطاء اسمه  خوفا من الأمن”.

وقال الشاب البولندي – أنا أعيش هنا لمدة 5 أو 6 سنوات وفي البداية لم يكن لدي أي مشاكل ولكن عندما أدركت العصابة المحلية أنني بولندي الجنسية، بدأت المشاكل. مثل هذه الحوادث تحدث كل يوم –

وفقا لصحيفة فإن الشرطة تتعامل مع الحادث على أنه اعتداء عنصري  وتبحث عن المزيد من الشهود لتحديد هوية المهاجمين .

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.