رئيس الوزراء البولندي يدعو أوروبا التخلي عن النفط والفحم الروسي

قال رئيس الوزراء البولندي يوم الأربعاء إن بولندا ستبذل قصارى جهدها للابتعاد عن النفط الروسي بنهاية 2022. كما أعرب عن أمله في إمكانية التخلي عن واردات الفحم من روسيا في أبريل / نيسان على أبعد تقدير.

دعا رئيس الوزراء البولندي ، ماتيوش مورافيتسكي ، دول الاتحاد الاوروبي للمضي قدماً على نهج وارسو في التخلي عن استخدام الغاز الروسي ، قال مورافيتسكي “هناك حاجة لخطة جذرية للتعافي في أوروبا ،و روسيا تستخدم الغاز في المقام الأول كأداة للابتزاز”.

وأكد مورافيتسكي في مؤتمر صحفي مشترك مع مدير شركة Orlen للبترول، و وزيرة المناخ ،Anna Moskwa أن الحكومة تبنت خطة الانسحاب من الفحم من روسيا رغم عدم موافقة الاتحاد الأوروبي. وأضاف أن بولندا تدعو إلى الشيء نفسه من جميع أعضاء الاتحاد الأوروبي الآخرين الذين يستوردون المواد الخام من روسيا.

تابع ” في مجلس الوزراء اعتمدنا خطة للتخلي عن الفحم. آمل أن يكون أبريل ومايو خروجًا كاملاً عن الفحم الروسي. النقطة الثانية هي الابتعاد عن النفط الروسي ،و سنبذل قصارى جهدنا للابتعاد عن النفط الروسي بنهاية هذا العام”.

اضاف رئيس الوزراء “أطالب المفوضية الأوروبية بفرض ضريبة على المحروقات الروسية”.

كما شكر بدوره وزيرة المناخ Anna Moskwa للخطة التي وضعتها التي ستساعد بولندا بالاستقلال بشكل كامل عن النفط والغاز الروسي ، قال مورافيتسكي “هذه خطتنا للاتحاد الأوروبي وهذه خطتنا لانتزاع السلاح من يد بوتين”. 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة