احتجاج الآلاف من المعلمين في العاصمة وارسو لتلبية مطالبهم

0
PAP / Bartłomiej Zborowski

 

احتج الآلاف امام وزارة التعليم في العاصمة البولندية وارسو يوم السبت تحت شعار “لقد سئمنا!” أمام مقر وزارة التعليم الوطني مطالبين برفع الأجور للمدّرسين بزيادة قدرها 1000 زولتي .

وقال سوافيمير برونياج ، رئيس جمعية المعلمين البولندية ، التي نظمت الاحتجاج ، إن نقابة المعلمين لم توافق على “الأجر الشهري الصافي” المقترح لوزارة التعليم ، والذي يبلغ حوالي 1200 زلوتي (287 يورو) للمعلمين المبتدأين .

وأضاف أن أجور المعلمين “مثيرة للشفقة” وأن الزيادات التي تلقوها مؤخراً يمكن القول أنها كانت “أسوأ”.

و دعا المتظاهرون إلى العمل على تقديم سياسة أفضل للتعليم وإقالة وزيرة التعليم آنا زاليفسكا.

و دعت آنا زافيلسكا المعلمون إلى  الهدوء ، قائلةً إن ارتفاع الأجور التي تم التخطيط لها في يناير 2019 و 2020 ستجعل المعلمون يكسبون 1،000 PLN كل شهر.

وأضافت أن المعلمين الذين يكون أداءهم جيدًا في التقييمات سيكونون مؤهلين للحصول على زيادة 500 PLN إضافية كل شهر وتابعت أنّ هذا التقييم سيجري كل ثلاث سنوات.

 

 

وقال المتظاهرون إن زاليفسكا يجب أن تُفصل بسبب تطبيقها في سبتمبر / أيلول من العام الماضي “إصلاح التعليم الباهظ الثمن ،وهو نظام غير مهيأ وسهل التطبيق ، على الرغم من آراء الخبراء والرأي العام”.

في أيلول / سبتمبر الماضي ، ألغت وزارة التعليم نظاماً مدته ست سنوات من التعليم الابتدائي ، وثلاث سنوات من التعليم المتوسط ​​، وثلاث سنوات من التعليم الثانوي ، الذي كان موجوداً منذ 18 عاماً.

وتم استبدال النظام بثماني سنوات من التعليم الابتدائي وأربع سنوات من التعليم الثانوي أو خمس سنوات من التعليم المهني.

 

وسيتم إلغاء المدارس المتوسطة في منتصف عام 2019.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.