fbpx

قانون جديد لحماية حقوق السياح وضمان حصولهم على المساعدة المطلوبة !

يبدأ العمل في القانون الناظم لعمل شركات السياحة والشركات التي تقوم بتنظيم رحلات سياحية وخدمات حجوزات الطيران منذ بداية شهر يوليو / حزيران هذا العام

 

ويهدف القانون الجديد  إلى حماية مصالح المسافرين بشكل أفضل في حالة إفلاس وكالات السفر ، بحيث يتم تعويض السائح / المسافر وتأمين إتمامه للبرنامج أو الرحلة التي قام بشرائها ، وتغطية تكاليفها .

 

وبحسب القانون الجديد فإن شركات السياحة والخدمات السياحية  ووكالات السفر ستكون مضطرة الى دفع تأمينات أكبر لـ صندوق ضمان السياحة عند تنظيم أي رحلة سياحية .

 

ويقدم القانون الجديد المزيد من الأمن في حالة إفلاس وكالة سفر ، فعلى سبيل المثال وعند عجز أحد الشركات من الإيفاء بـ إلتزاماتها بإعادة عملائها الى بلادهم بسبب مشاكل مالية ، يقوم صندوق ضمان السياحة بتغطية تكاليف إعادتهم من مبلغ التأمين الذي تم دفعه من قبل شركة السياحة .

ومن الجدير بالذكر أن العام الماضي شهد العديد من حالات إفلاس شركات السياحة في منتصف الموسم السياحي ، ما تسبب في الكثير من المشاكل للعملاء الذين تعاملوا مع هذه الشركات في العودة الى بلادهم .

 

ويوجد في القانون بعض الإستثناءات التي لا يحصل فيها العمل على تعويض ، ومنها الرحلات التي تكون ليوم واحد دون إقامة ، اضافة الى الأشخاص الذين يحصلون على عروض مجانية أو خاصة من قبل شركات السياحة

 

وتم إعتماد القانون الجديد بما يتوافق مع توجيهات الإتحاد الأوروبي الناظمة لعمل القطاع السياحي في منطقة الإتحاد

 

لا تأخذ بعين الاعتبار منظمي الرحلات التي تستغرق يومًا واحدًا. إذا انهارت وكالة السفر هذه ، فسيكون زبائنها على الجليد.

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة