بولندا تجمد علاقاتها مع المجر لموقفها المشكك من “مجزرة” بوتشا الأوكرانية

اعلن نائب رئيس الوزراء البولندي ياروسواف كاتشينسكي تجميد وارسو تعاونها مع المجر، على خلفية موقف بودابست المشكك بالرواية الأوكرانية حول أحداث بوتشا.

ووجه كاتشينسكي في حوار إلى إذاعة “Radio Plus”، الجمعة، انتقادات شديدة اللهجة إلى رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان، بسبب شكوك الأخير في رواية الحكومة الأوكرانية حول ما حصل في مدينة بوتشا قرب كييف.

وشدّد كاتشينسكي على أنّ بولندا “لا تستطيع مواصلة التعاون مع المجر ما لم يغير أوربان موقفه”. ورجّح أنّ رئيس الوزراء أوربان يأمل في أن يكون له دور في إنهاء هذا النزاع ولكن ذلك “طريق مسدود”، وفق تعبيره.

وتأتي هذه التصريحات في وقت أعلن الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي أنّ أحد قادة الاتحاد الأوروبي طلب منه أدلّة على صحّة الاتهامات التي وجهتها كييف إلى روسيا بارتكاب فظائع في بوتشا.

ونشرت السلطات الأوكرانية ووسائل إعلام، مطلع الشهر الجاري، لقطات قيل إنّها “تظهر جثث عشرات المدنيين” الذين اتهمت كييف القوات الروسية بقتلهم خلال فترة سيطرتها على بوتشا.الزمر الذي تنفية روسيا ، وقالت وزارة الدفاع الروسية، إنها ليست سوى “استفزاز جديد”.

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة