لقاء بين وزير الخارجية البولندي ونظيره الإيراني في نيويورك .. سوريا واليمن أبرز الملفات التي تم نقاشها !

0
foto : Ministerstwo Spraw Zagranicznych RP

 

التقى يوم الثلاثاء الماضي وزير الخارجية البولندي ياتسيك
 تشابوفيتش بـ نظيره الإيراني محمد جواد ظريف في نيويورك على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة . 

 

وكان التعاون الثنائي بين البلدين والوضع في سوريا واليمن إضافة إلى مسألة اتفاق القوى العالمية مع إيران بشأن برنامجها النووي من بين المواضيع التي ناقشها خلال اللقاء .

 

وتم اللقاء بمبادرة من وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في مقر الجمعية العامة للأمم المتحدة .

 

وقل الاجتماع ، أشار وزير الخارجية البولندي إلى الاختلاف في الرأي بين واشنطن والاتحاد الأوروبي فيما يتعلق بالاتفاق النووي مع إيران.

 

 فـالاتحاد الأوروبي يرغب في  الحفاظ على هذا الاتفاق بينما ترى الولايات المتحدة أنه لا يحقق نتائج إيجابية !  بمعنى أنه على الرغم من أن إيران لا تطور أسلحة نووية ، إلا أنها تلعب دوراً سلبياً في منطقة الشرق الأوسط  ، حيث تحفز النزاعات وتدعم الأنشطة الإرهابية ،  وبعبارة أخرى ، فإن إيران تقوم بـكسر قرارت مجلس الأمن والأمم المتحدة في هذا الصدد أوضح الوزير تشابوفيتش  

 

 

وفقا ل تشابوفيتش ، فإن الاتحاد الأوروبي يسعى جاهدا للحفاظ على الاتفاق ساري المفعول. وتقوم حالياً كل من ألمانيا وفرنسا والمملكة المتحدة بالتحدث إلى الولايات المتحدة حول هذا الموضوع. 

 

حيث تم طرح إقتراح إصدار عقوبات على الأنشطة إيرانية تلأخرى ، على سبيل المثال في سوريا ، دون خرق الاتفاق ! 

 

وينص الإتفاق الذي أبرمته طهران والولايات المتحدة وخمس قوى أخرى على الحد من البرنامج النووي الإيراني مقابل إلغاء العقوبات! 

وسبق أن  وصف الرئيس الأمريكي ترامب الإتفاق بأنه واحدة من أسوأ الصفقات في التاريخ !  ويمكن أن تدخل العقوبات الأمريكية حيز التنفيذ مرة أخرى في 12 مايو ، ما لم يقم ترامب بتعليقها مرة أخرى.

 

وخلال تواجد وزير الخارجية البولندي في نيويورك يوم الثلاثاء ، التقى ايضاً مع وزراء خارجية عدد من البلدان الأخرى ، بما في ذلك كرواتيا والسويد وألمانيا ، كما تحدث في  الجلسة العامة حول  السلام في مجلس الأمن الدولي.

 

ومن الجدير بالذكر أن بولندا تتسلم الشهر  القادم رئاسة مجلس الأمن الدولي .

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.