مظاهرات صامتة في وارسو لدعم عائلة الطفل المريض ألفي إيفانز

0
krzysztofbosak /twitter

 

 

قام عشرات الأشخاص بمظاهرة صامتة الأربعاء أمام السفارة البريطانية في وارسو لإظهار دعمهم لوالدي الطفل ألفي إيفانز المصاب بمرض عضال في المملكة المتحدة ، والذي فصلت عند وسائل دعم الحياة في مستشفى في ليفربول في وقت سابق من هذا الأسبوع بناء على تقرير الأطباء المشرفين عليه.

ومن المقرر عقد المزيد من التجمعات السلمية من هذا النوع في يومي الخميس والجمعة ، وفقا لتقرير صادر عن موقع wpolityce.pl.

وقال أحد منظمي المظاهرة أمام السفارة البريطانية في العاصمة البولندية ماريك جرابوفسكي من مجموعة تدعى “مؤسسة أمي وأبي” لوكالة الأنباء البولندية (PAP) إن التجمعات تهدف إلى “إظهار التضامن والدعم مع والدي الطفل ألفي”

وذكرت التقارير أن الطفل البريطاني البالغ من العمر 23 شهرا والذي يعاني من حالة عصبية نادرة حيرت  الأطباء فإنه ليس لديه أي فرصة للشفاء بسبب تلف في الدماغ لا رجعة فيه وغير قابل للعلاج.

وفي يوم الثلاثاء ، قرر قاضي المحكمة العليا أنه لا يمكن لأولياء الصبي نقله إلى الخارج لتلقي المزيد من العلاج.

وأيدت محكمة الاستئناف التي نظرت في القضية يوم الأربعاء الحكم السابق الذي يمنع والدي ألفي إيفانز من أخذ الطفل إلى روما لمزيد من الرعاية.

 

 

 

وكانت الحكومة الإيطالية قد وافقت على منح الجنسية للطفل المصاب والعمل على تقديم المساعدة الطبية له.

وفي الوقت نفسه ، أشارت بياتا شيدوو  نائب رئيس الوزراء البولندي يوم الخميس إلى أن السلطات البولندية يمكن أن “تتدخل في قضية ألفي إيفانز” وتقدم المساعدة لوالدي الصبي.

وقالت “إنه أمر لا يصدق أن الطفل الذي يبقى على قيد الحياة ويقاتل من أجل حياته لا يملك خيارات علاجية”.

 

وأضافت “لا يمكننا أن نترك طفل عاجز يموت أمام أعين العالم دون أن يرغب أحد في تقديم المساعدة.”

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.