بولندا تحتفل بيوم الدستور وتمنح وسام “النسر الأبيض” لكاتب و مؤرخ تقديراً لجهودهما

تحتفل بولندا اليوم 3 مايو بأحد أهم تواريخها الوطنية  ، بمناسبة إعلان دستور للبلاد عام 1791،حيث أطلق المؤرخون عليه اسم”أول دستور حديث في أوروبا”.
حضر كبار السياسيين بمن فيهم الرئيس أندريه دودا ورئيس الوزراء ماتيوش مورافيتسكي ، ورئيسة مجلس النواب اليجابيتا فيتيك ،  قداس يوم الدستور في كاتدرائية św. Jana Chrzciciela في وارسو .

وبعد ذلك تم الاحتفال في القلعة الملكية ، حيث منح الرئيس البولندي أندري دودا، وسام النسر الأبيض خلال الاحتفال في القصر الرئاسي إلى المؤرخ  Antoni Lenkiewicz ، والكاتب  Antoni Libin-Libera .

من هو Antoni Lenkiewicz؟

أنتوني لينكيفيتش – مؤرخ ومحامي وناشط معارض مناهض للشيوعية ومؤلف لمئات من المقالات حول مختلف المواضيع الاجتماعية والسياسية والقانونية والفلسفية والتاريخية ، بالإضافة إلى كتب السيرة الذاتية والفردية – حصل على وسام النسر الأبيض تقديراً لخدماته المتميزة من أجل استقلال جمهورية بولندا ، ولثباته في الدفاع عن حقوق الإنسان وحرية التعبير في جمهورية بولندا الشعبية ، فضلاً عن مشاركته في الشؤون العامة والولاء لبولندا ذات السيادة.

 

من هو  Antoni Libin-Libera ؟

تم منح وسام النسر الأبيض أيضًا إلى أنطوني ليبين ليبرا – كاتب ومترجم ومخرج مسرحي وناقد أدبي وخبير في أعمال صمويل بيكيت ، عضو لجنة الدفاع عن العمال ولجنة الدفاع عن النفس الاجتماعي في لجنة الدفاع العمالية.

تم تكريم أنطوني ليبين ليبيرا لمساهمته في الثقافة البولندية ، ولإنجازاته البارزة في العمل الأدبي ، ولا سيما إنجازات الترجمة والحوار مع التراث الثقافي الأوروبي ، ولأنشطته في الدفاع عن حرية التعبير في جمهورية بولندا الشعبية وله التزام تجاه جمهورية بولندا ذات السيادة.

ويعتبر وسام النسر الأبيض هو أقدم وأعلى وسام في جمهورية بولندا ، يُمنح للخدمات المدنية والعسكرية العظيمة للبلاد.و يمنح من قبل رئيس جمهورية بولندا، لأبرز البولنديين وأعلى ممثلي الدول الأجنبية.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة