ضرب واعتداء عنصري على شاب بولندي 11 عاماً في برلين

0
Flickr / JouWatch / CC BY-SA 2.0

 

 

تعرض شاب بولندي 11 عاما لاعتداء عنصري في حي نيوكولن الواقع في جنوب شرق برلين من قبل خمسة مهاجمين بينهم فتاة واحدة وفق ماذكره موقع دويتشه فيلا الألماني .

و وفقا لوسائل الاعلام البولندية نقلاً عن وسائل الغعلام الالمانية فإن الفتى البولندي كان يلعب مع صديقة 12 عاما قرب محطة المترو فاقترب منه مجموعة من المراهقين وأهانوه بسبب أصوله وانهالوا عليه بالضرب وفرّ الجناة قبل وصول الضباط. وقال المتحدث باسم الشرطة الالمانية أن الهجوم وراء” كراهية الأجانب”.

وفقا لتقارير وسائل الإعلام الألمانية ، فإن الصبي لم يبدي أي رد فعل في بادئ الأمر للإهانات اللفظية العدوانية و الأهم من ذلك كله ، فقد سخروا من أصوله ولم يستجب لهم ما أدى الى الاعتداء الجسدي عليه باللكمات على الوجه والرأس وأضلاعه ما أدى الى نقل البولندي الى المستشفى بسبب إصابات الوجه.

 

 

 

أعلنت دائرة أمن الدولة في المكتب الجنائي في برلين أنها ستبدأ في التحقيق في هذه المسألة. وأشارت إلى انها ليست هي الحادثة الأولى القبيل في الآونة الأخيرة.

 

في المدارس الألمانية ، تكثر الهجمات ضد الخلفيات العرقية والدينية. غالباً ما يقع الضحايا في أطفال ينحدرون من أصول يهودية. وتحقق الشرطة الألمانية في هذا الأمر ، وقد تم توعية موظفي المؤسسات التعليمية بالاهتمام العاجل بجميع أحداث العنف.

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.