بماذا يحتفل البولنديون اليوم ؟

0
Foto: PAP/Leszek Szymański

 

 

يحتفل البولنديون في اليوم الأول من شهر مايو بيوم العمال العالمي ، والذي بدأ الإحتفال به منذ أكثر من قرن في العديد من دول العالم ، كما أن الكنيسة تستذكر بهذا اليوم قديس العملالقديس. جوزيف – . 

كما أن هذا التاريخ / 1 مايو / يوم مهم جداً للبولنديين ، لأنه تاريخ إنضمام بولندا الى الإتحاد الأوروبي في عام 2004 

 

ويحظى العامل في بولندا بأهمية كبرى لدى السلطات والبرلمان البولندي ، يحث تم في الفترة الأخيرة إقرار العديد من القوانين بهدف ضمان حقوق العمال ، ومنها قانون حظر التجارة يوم الأحد ، بهدف منح العمال مزيد من الوقت لقضاءه مع عائلته

 

كما تم رفع الحد الأدنى للأجور أكثر من مرة ، وإصدار قوانين تنص على أن حساب الحد الأدنى للأجور يجب أن يكون دون حساب المكافآت وبدل العمل وغيرها من التعويضات التي يحصل عليها الموظف أو العامل

 

وفي 1 مايو ، تحتفل الكنيسة الكاثوليكية بذكرى القديس جوزيف النجار ، وأسس هذا الإحتفال البابا بيوس الثاني عشر لإعطاء معنى ديني ليوم العمال . وتؤمن الكنيسة بأن كل شخص لديه الحق في العمل  الذي يجب أن يكون في ظروف مناسبة كونه  يساعم في التنمية الاجتماعية والروحية

 

ويصادف اليوم أيضاً الذكرى السنوية الرابعة عشرة لأكبر توسع للاتحاد الأوروبي في 1 مايو 2004 ، حيث انضمت 10 دول مجموعة الأتحاد الأوروبي ، وكان من بين تلك الدول بولندا وعدد آخر من دول شرق أوروبا

 

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.