اتهامات متبادلة بين رئيس وارسو و وزراة الخارجية حول قيام السفارة الروسية بتنظيم إحتفال 9 مايو !

تتوقع وزارة الخارجية أن يرفض رئيس وارسو ، رافاو تشاسكوفسكي ، الإحتفالية الروسية في العاصمة يوم الاثنين 9 مايو.

بهذه الطريقة ، ردت وزارة الخارجية البولندية على تدوينة رئيس مدينة وارسو ، الذي كتب أن السفارة الروسية تريد تنظيم احتفالات في وارسو في 9 مايو ، حيث تحتفل روسيا في مثل هذا اليوم بهزيمة ألمانيا النازية في الحرب العالمية الثانية .

وقال رافاو تشاسكوفسكي إن المراسلات التي تلقاها قالت إن مسؤولي وزارة الخارجية يفكرون في تقديم المساعدة للسفارة الروسية لتنظيم هذا الحدث .

ورد على ذلك قال المتحدث باسم وزارة الخارجية ، الذي يرافق الوزير زبيغنيف راو إلى طهران ، “يتوقع وزير الخارجية أنه بسبب السياق الدولي الحالي ، الناتج عن العدوان غير المشروع للاتحاد الروسي على أوكرانيا ، أن لا يوافق رئيس بلدية العاصمة وارسو على التجمع الذي خطط له السفير وسفارة روسيا الاتحادية في وارسو يوم 9 مايو “.

لا توجد موافقة على “إحتفالات المعتدي” في وارسو

وكتب رافاو تشاسكوفسكي على تويتر أنه لا يوافق على “إحتفالات المعتدي” في وارسو، وقيم رئيس العاصمة أنه لا ينبغي لأي مؤسسة بولندية أن تمد يد المساعدة إلى السفارة الروسية ، وأضاف أنه يجب حظر تنظيم هذه الإحتفالية

من ناحية أخرى ، أكد نائب رئيس وزارة الخارجية أن الوزارة لم تخطط ولن تقدم الدعم للسفارة الروسية. – رداً على رئيس وارسو – أبلغنا موقفنا السلبي لسفارة الاتحاد الروسي ، مضيفًا أن رئيس العاصمة هو الذي يملك سلطة حظر الاحتفالات في وارسو.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة