سفارة روسيا في بولندا تعلن ” إستحالة ” تنظيم إحتفال النصر في 9 مايو ! لماذا ؟

 

قالت السفارة الروسية في بولندا أنها ألغت احتفالات يوم النصر في وارسو “حتى لا تعرض المشاركين فيها للخطر” ، وأكد دبلوماسيون روس في العاصمة وارسو أن وزارة الخارجية البولندية لم تقدم التسهيلات لتنظيم هذا الحدث ، ومع ذلك ، يعتزم السفير وضع إكليل من الزهور في مقبرة ضريح الجنود السوفييت في 9 مايو 2022.

في وقت متأخر من مساء السبت ، نشرت سفارة الاتحاد الروسي في بولندا بيانا بشأن “استحالة إقامة احتفالات يوم النصر بالطريقة التقليدية في 9 مايو 2022 في وارسو”.

“أبلغت سفارة الاتحاد الروسي في جمهورية بولندا بأسف عميق أن وزارة خارجية جمهورية بولندا ‘لم توصي’ بمراسم وضع أكاليل الزهور في مقبرة ضريح الجنود السوفيت في وارسو ”

السفارة الروسية: لا يمكننا الاعتماد على السلطات البولندية لضمان سلامة المشاركين

وتابعت السفارة في بيانها أن رفض وزارة الخارجية تقديم المساعدة في تنظيم هذا الإحتفال بأنه أمر ” سخيف وغير مبرر ” ولكن في الوضع الحالي لا يمكننا الاعتماد على السلطات البولندية لضمان النظام العام السليم أثناء الإحتفالية ”

وأضافوا أنه “من أجل عدم تعريض المشاركين فيها من المواطنين البولنديين والمواطنين الروس لتهديد لأمنهم وخطر الاضطهاد بذرائع كاذبة ، قررت البعثة الدبلوماسية الروسية هذه المرة التخلي عن مراسم الإختفال بـ ذكرى النصر في 9 مايو

ومع ذلك ، وكما أشارت السفارة ، فإن السفير الروسي في بولندا ، سيرجي أندرييف ، “سيضع إكليلًا من الزهور في مقبرة ضريح الجنود السوفييت في وارسو كما هو مخطط في 9 مايو 2022 الساعة 12.00.”

ومن الجدير بالذكر أن سفارة روسيا في بولندا كانت قد أعلنت عبر موقعها الرسمي عن تنظيم إحفتالية بذكرى الإنتصار على النازية بتاريخ 9 مايو ، الا أنه وبعد تداول المعلومات حول الإحتفالية عبر وسائل التواصل الإجتماعي في بولندا ، قامت السفارة بحذف المعلومات حول الإحتفالية .

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة