بولندا وإيران توقعان اتفاقية تعاون مشترك ..ماذا تتضمن ؟!

وقع وزير الخارجية البولندي زبيغنيف راو خلال زيارته لطهران اتفاقية تعاون مع نظيره الإيراني ، تتعلق بالثقافة والتعليم والعلوم والرياضة وكذلك الطب النووي وإنتاج المركبات الثقيلة. 

وقال راو “اتفقنا على أنه بمجرد الانتهاء من المفاوضات بشأن اتفاق فيينا النووي ، سوف نقوم بتعاون اقتصادي مكثف مع إيران”.

وتابع راو : “ان العلاقات الايرانية البولندية عريقة جدا  وتعود جذورها إلى القرن السادس عشر  للميلاد ، مما يدل على أنه ليس فقط حكومتي إيران وبولندا بل  ان الشعبين ايضا  كانا على صلة  وتفاعل مع بضهما البعض”.

واشار الى اننا نشهد اليوم العديد من المآسي الإنسانية في العالم  وقال: في هذه الظروف الهامة للغاية يجب ان نتذكر بأنه قبل 80 عاما ، استضاف الشعب الإيراني النبيل اللاجئين البولنديين في الحرب العالمية الثانية”.

واكد “زبيغنيو راو”ان الدبلوماسية البرلمانية تعد امرا مؤثرا للغاية في تطور العلاقات بين البلدين لافتا الى ان هناك فرص جيدة للغاية لتعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

ودعا وزير الخارجية البولندي الى تعزيز الدبلوماسية البرلمانية  والتي بامكانها ان تلعب دورا حيويا في تطوير العلاقات بين البلدين.

وقال راو: لقد اتفقنا على أنه بمجرد نجاح المفاوضات بشأن اتفاقية فيينا النووية ، سوف نقوم بتعاون اقتصادي مكثف لأننا ندرك إمكاناته .

تجري إيران محادثات في فيينا منذ 11 شهرا مع فرنسا وبريطانيا وألمانيا والصين وروسيا بشأن برنامجها النووي. كما تشارك الولايات المتحدة بشكل غير مباشر في المفاوضات.

وزير ايراني حول الحرب في أوكرانيا 

من جانبه قال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، الأحد، ، أن بلاده تقف ضد كل أعمال العدوان وتريد وقف إطلاق النار .

وقال أمير عبد اللهيان بعد لقائه مع راو إنه “مرتين” نقل إلى نظيره الروسي سيرغي لافروف رسائل من وزير الخارجية الأوكراني ديميترو كوليبا “تدعو إلى وقف إطلاق النار والاستعداد (الأوكراني) للحوار والاتفاق” مع موسكو.

أعرب وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان ن أمله في إنهاء الصراع في أوكرانيا بفضل الإجراءات السياسية “لتجنب استخدام المعايير المزدوجة”.

وأكد أن إيران سبق أن أعلنت عن إمكانية إرسال مجموعة طبية مكون من 25 شخصا إلى الحدود الأوكرانية البولندية ،  واستعدادها لتقديم مساعدات إنسانية. وأضاف أنه سمع من الجانب الأوكراني أنه لا توجد مثل هذه الحاجة في الوقت الحالي.

وأضاف أنه تحدث ثلاث مرات مؤخرًا مع وزير خارجية أوكرانيا ، ديمتري كوليبا ، ومع وزير الخارجية الروسي ، سيرجي لافروف.

كما أعرب عن تقديره لبولندا كدولة تتحمل عبء قبول اللاجئين من أوكرانيا.

الزيارة الأولى إلى إيران منذ ثماني سنوات

 وصل وزير خارجية بولندا إلى طهران، مساء السبت،بدعوة من الجانب الإيراني و  في زيارة تستمر ثلاثة أيام، للمشاركة في احتفال بالذكرى الـ80 للعلاقات الإيرانية البولندية ، وهي أول زيارة يقوم بها وزير خارجية بولندي إلى ايران منذ عام 2014.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة