الرئيس البولندي يوجه شكره للقوات المشاركة في تدريبات “مدافع أوروبا 2022”

تستمر مناورات Defender Europe 2022 للقوات المتعددة الجنسيات في مواقع مختلفة في بولندا والدول الأعضاء والشريكة الأخرى في الناتو ، وتأتى هذه المناورات فى ظل مخاوف من امتداد النزاع الأوكرانى إلى شرق أوروبا.

وتهدف هذه المناورات إلى تعزيز العمل العسكرى المشترك بين الحلفاء فى حلف شمال الأطلسى “الناتو”، و فرصة لتحسين إجراءات استخدام القوات وتكيفها مع التحديات الجديدة لساحة المعركة الحديثة .

وأكدت وزارة الدفاع البولندية في بيان، أنّ 18 ألف عسكري من أكثر من 20 دولة سيشاركون في مناورات “المدافع عن أوروبا 2022”  .

وضمن إطار مناورات “الرد السريع 2022″، سيتم نشر نحو 550 جندياً بولندياً في ليتوانيا ولاتفيا، مع قوات أخرى من جمهورية التشيك وألمانيا وهولندا.

نشر الرئيس اندري دودا ،الخميس، على تويتر وقدم شكره للجنود من بولندا والولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا العظمى وألمانيا وفرنسا والدنمارك لمشاركتهم في تمرين Defender Europe-22 ، و آعرب عن شكره للجنود من السويد قائلا “نأمل أن نلتقي كشركاء بل حلفاء في الناتو خلال التدريبات القادمة! “.

ويشارك 7000 جندي من بولندا والولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا والسويد وألمانيا والدنمارك وبريطانيا في التدريبات ، و أكثر من 3000 وحدة من المعدات القتالية.

وتأتي هذه المناورة على خلفية إعلان جهاز الاستخبارات الخارجية الروسية عن تخطيط بولندا والولايات المتحدة لـ”تثبيت سيطرة وارسو السياسية والعسكرية على ممتلكاتها التاريخية في أوكرانيا”، بما بشمل دخول قوات بولندية إلى غرب هذا البلاد، وذلك في ظل استمرار العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة