وزير خارجية بولندا يلتقي نظيره الإماراتي في وارسو

التقى وزير الخارجية البولندي ،زبيغنيف راو ، يوم الخميس، مع نظيره الإماراتي ،الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، في اطار زياته الى العاصمة وارسو ،و خلال الاجتماع ، تم التأكيد على “الحالة الممتازة للعلاقات الثنائية ، مع الإشارة في الوقت نفسه إلى آفاق تنميتها ، مع التركيز بشكل خاص على التعاون الاقتصادي”.

و تناولت مباحثات الجانبين عددا من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام ،و أكد زبيغنيف راو أنه إلى جانب التجارة ، فإن بولندا لديها “آمال خاصة” حول التعاون مع التنمية في مجال الطاقة والتكنولوجيا ، بما في ذلك التقنيات الرقمية وحماية البيئة والاستثمارات.

كما تم التطرق أيضاً إلى الأزمة في أوكرانيا  ، حيث أوضح  وزير الخارجية الإماراتي في كلمته “الدور الحيوي لبولندا في تيسير إيصال المساعدات إلى أوكرانيا، ومنها الامدادات الإغاثية القادمة من بلادي”.

تابع قائلاً : ” نؤمن بضرورة تكثيف الجهود للتخفيف من حدة الأزمات، وخاصة فيما يتعلق بالسماح للمساعدات الإنسانية بالوصول للمحتاجين دون أي عوائق، كما نؤيد بولندا في الإعراب عن قلقنا إزاء ارتفاع مستويات الجوع وانعدام الأمن الغذائي عالميا، والتي تتطلب منا بذل جهودا دولية لمواجهة هذه التحديات المشتركة والذي يعد من أهم أولويات بلادي”.

وأشار وزير الخارجية البولندي إلى أن العدوان المسلح الروسي “انتهاك واضح للقانون الدولي والمبادئ الملزمة للمجتمع الدولي بأسره ، مثل مبدأ المساواة في السيادة بين الدول وعدم التدخل في الشؤون الداخلية والتسوية السلمية من النزاعات “.

زيارة الى اسطنبول

وعقب الاجتماع في وارسو ، توجه الوزير زبيغنيف راو إلى اسطنبول للمشاركة اليوم الجمعة في القمة مع نظيريه من تركيا ورومانيا.

وستكون مواضيع محادثات الوزراء هي: الأزمة الأمنية في أوروبا الناجمة عن العدوان العسكري الروسي على أوكرانيا ، بما في ذلك الخطط الأخرى للدعم السياسي والعسكري والاقتصادي للجانب الأوكراني ؛ قضايا توسيع حلف شمال الأطلسي في سياق تطلعات انضمام السويد وفنلندا وآفاق توسيع التعاون البولندي التركي الروماني. وبهذه المناسبة ، سيعقد الوزير راو اجتماعات منفصلة مع ممثلي هذه البلدان.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة