“بولندا ستدخل أوكرانيا “… الرئيس البولندي يقع ضحية التضليل الإعلامي الصيني!

نشرت وسائل الاعلام الصينية تسجيل فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي الصينية يُظهر الرئيس البولندي أندريه دودا وكأنه يعلن “التعبئة العسكرية لدعم أوكرانيا”.

ونشرت وسائل الاعلام أن “بولندا ستدخل أوكرانيا وتنضم إلى المقاومة العسكرية الأوكرانية!” ودلك من خلال فيديو مدته 32 ثانية يظهر فيه الرئيس دودا وهو يلقي خطابًا ، حيث تم وضع ترجمة باللغه الصينية للفيديو مثل أن “القوات المسلحة البولندية مستعدة تمامًا لدخول غرب أوكرانيا ، ويمكن لبولندا دائمًا تنظيم متطوعين بولنديين للانضمام إلى حركة المقاومة. وبفضل هذا ، سنتمكن من القتال ضد أي خطر أو تهديد محتمل “.

استخدمت وسائل الإعلام الصينية في تقاريرها الكاذبة مقتطفًا من خطاب أندريه دودا في 3 ايار/مايو 2022. وخلال الاحتفال بعيد الاستقلال في ساحة القلعة في وارسو ، أشار الرئيس إلى الغزو الروسي لأوكرانيا ، وشكر البولنديين على دعمهم ومساعدتهم للاجئين.

كما تم اجتزاء كلام الرئيس اندري دودا خلال خطابه في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس حيث قال أن بولندا قدمت لأوكرانيا “دبابات بأعداد كبيرة” ومع ذلك ، لم يعلن قط أن بلادنا يمكنها إرسال جنودها إلى الجبهة.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة