بولندا ومصر تعززان التعاون التجاري والاستثماري بين البلدين

وقع المفوض الحكومي للاستثمارات الأجنبية ، غجيغوج بيتشوفاك ، اتفاقية تعاون اقتصادي نيابة عن الحكومة البولندية ، مع الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي المصري ، بحضور رئيسي البلدين ، بموجبها يتم عقد اللجنة المشتركة المصرية البولندية للتعاون الاقتصادي والعلمي والفني بين الجانبين، بما يعزز العلاقات الاقتصادية المشتركة بين البلدين.

 

 كما افتتح نائب الوزير منتدى الأعمال البولندي المصري في القاهرة مع رئيس جمهورية بولندا أندريه دودا.و شارك نائب وزير الخارجية البولندي، ونائب وزير التنمية، غجيغوج بيتشوفياك ، الى جانب العديد من رواد الأعمال البولنديين في الاجتماعات ،و تم خلالها مناقشة إمكانيات تعزيز العلاقات بين البلدين.

قدمت وزارة التنمية البولندية التفاصيل في بيان صحفي ،والذي أكد أن الاتفاقية ستعمل  على تعزيز العلاقات الاقتصادية المتبادلة من خلال جملة أمور من بينها: إنشاء اللجنة البولندية المصرية المشتركة للتعاون الاقتصادي ، ودعم الأنشطة الاستثمارية ، وإنشاء مشاريع مشتركة ، أو تشجيع مشاركة أكبر للشركات الصغيرة والمتوسطة في العلاقات الاقتصادية الثنائية.

قال نائب الوزير بيتشوفياك ، في البيان الصحفي ، إن مصر دولة ذات آفاق كبيرة ، وبوابة لأفريقيا وآسيا تقع على مفترق طرق مهمة تربط الشرق بالغرب والشمال مع الجنوب.

وبدورها قالت الوزيرة رانيا المشاط، إنه في” إطار التطور الكبير في العلاقات المصرية البولندية في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، وتأكيدًا على قوة العلاقات الثنائية بين البلدين، تم توقيع اتفاق التعاون الاقتصادي، الذي بموجبه ستنعقد اللجنة المصرية البولندية المشتركة للتعاون الاقتصادي عقب توقف 29 عامًا، بما يفتح المجال لمزيد من آليات وأدوات التعاون المشترك لدعم مجالات التنمية المشتركة”.

وأوضحت “المشاط”، أن اتفاق التعاون الاقتصادي الجديد بين مصر وبولندا، يأتي ليحل محل اتفاق التعاون الاقتصادي القديم الموقع عام 1964 بين البلدين والذي انعقدت تحت مظلته عدد 12 دورة للجنة المشتركة المصرية البولندية كانت آخر لجنة عقدت عام1993بالقاهرة، ليتواكب مع المستجدات الاقتصادية، مضيفة أن الاتفاق الجديد يرسخ لمرحلة جديدة من العلاقات بين البلدين، سيتم من خلالها العمل على دفع العمل المشترك في كافة مجالات التنمية والتعاون الاقتصادي.
وأضافت أن وزارة التعاون الدولي ستعمل بالتنسيق مع الجانب البولندي بشأن عقد اجتماعات الدورة الأولى للجنة المشتركة المصرية البولندية للتعاون الاقتصادي والعلمي والفني، تحت مظلة الاتفاقية الجديدة، لافتة إلى أن الحكومة المصرية تعمل من خلال إطار التعاون الدولي والتمويل الإنمائي على دفع العلاقات الاقتصادية المشتركة مع شركاء التنمية متعددي الأطراف والثنائيين من خلال أدوات الدبلوماسية الاقتصادية ومن بينها اللجان المشتركة التي تعد أداة رئيسية لتنمية العلاقات مع العديد من البلدان الصديقة والشقيقة.
التجارة أولا

تلعب التجارة الدور الأكبر في العلاقات الاقتصادية البولندية المصرية. في عام 2021 ، وصلت إلى أعلى مستوياتها، حيث سجلت أكثر من 725 مليون دولار أمريكي. هذه زيادة بنسبة 25٪ مقارنة بعام 2020 ،و بلغت الصادرات البولندية 417 مليون دولار ، وبلغت الواردات 308 مليون دولار.

وأعلن البيان أنه خلال زيارة الوفد البولندي للقاهرة ، تم التأكيد على اهتمام بولندا بالتعاون في قطاعي النفط الخام والغاز الطبيعي.

وقال نائب الوزير بيتشوفياك ::تهتم شركات مجموعة PGNiG بالسوق المصري ، و إنهم مهتمون أيضًا بفرص تصدير الغاز من منطقة شرق البحر المتوسط ​​إلى الاتحاد الأوروبي والحصول على أصول إنتاج في هذه المنطقة”.

خلال المحادثات ، تم طرح قضية مجلس الأعمال البولندي المصري كعنصر مهم في دعم الأنشطة التجارية لرجال الأعمال من كلا البلدين. تم إبرام الاتفاقية ذات الصلة بهذا الشأن في عام 2018 بين غرفة التجارة البولندية واتحاد غرف التجارة المصرية (FEDCOC).

يشار إلى أن أكثر الصادرات البولندية في عام 2021 هي الأجهزة الميكانيكية والكهربائية ، وخاصة الأجهزة المنزلية – 101 مليون دولار أمريكي ، 24 في المائة ،يليها  المنتجات النباتية ، التفاح بشكل أساسي – 84 مليون دولار أمريكي ، 20٪ ، المنتجات الغذائية (سكر البنجر ، منتجات الشوكولاتة ، منتجات الحبوب) – 47 مليون دولار أمريكي ، 11٪ ، منتجات الصناعات الكيماوية (العطور ، مستحضرات التجميل ، منتجات التنظيف) – 36 مليون دولار أي 9 في المائة.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة