أندريه دودا يتحدث عن إمكانية شن بوتين لـ “حرب نووية” و “مهاجمة بولندا”

قال الرئيس اندريه دودا لصحيفة بيلد الألمانية في مقابلة نشرت يوم الأربعاء على يوتيوب: ” محادثات شولز وماكرون مع بوتين غير مجدية و لا تحقق أي شيء”، هل تحدث أحد بهذا الشكل أثناء الحرب العالمية الثانية مع أدولف هتلر؟.

واعتبر الرئيس البولندي أن الوضع مشابه للوضع بالنسبة لأدولف هتلر في الحرب العالمية الثانية.

و تحدث الرئيس أندريه دودا لـ “بيلد” الألمانية عن احتمال هجوم الروس على بولندا قائلاً : “أن الأمر بالنسبة لنا واضح ، يجب أن نفعل كل ما في وسعنا لوقف الإمبراطورية الروسية. علينا أن نساعد الأوكرانيين اليوم ، وعلينا أن نساعدهم بكل الوسائل الممكنة ، لأن أملنا الكبير وأمل دول البلطيق الكبير هو أن الإمبريالية الروسية ستكسر في أوكرانيا. سيتم إيقافه ، وخلال هذا الوقت سيكون لدينا الوقت الكافي لتقوية أنفسنا حتى لا يكون من الممكن مهاجمتنا.

تابع “اليوم الدفاع عن أوكرانيا – كدولة مستقلة وذات سيادة وحرة ، حيث يقرر الناس بأنفسهم ويقرروا شؤونهم الخاصة – هو أمر ذو أهمية أساسية بالنسبة لنا”.

كما سُئل الرئيس عن إمكانية شن حرب نووية ، وهو ما حذر منه المستشار الألماني أولاف شولتز ، شدد دودا أن روسيا تستخدم التهديد باستخدام السلاح النووي لاخافة الجميع من أجل الرضوخ لمطالب بوتين – اسمحوا لي أن أذكركم: الإمكانات النووية في العالم ، وإمكانات الناتو النووية ستسحق روسيا ، إذا تم استخدامها. بالطبع ، ستكون كارثة على العالم. لكنه أضاف أن روسيا تعرف ذلك أيضًا وبوتين يعرف ذلك أيضًا.

وبحسب الرئيس فلن يوقف بوتين الحرب حتى ينتصر في تحقيق مراده بإنشاء الإمبراطورية الروسية ، ” وهو – بالطبع – مصمم في هذا الصدد. لكن علينا ايجاد موقفًا سيضطر فيه إلى الانسحاب” . وأشار إلى أن هذا هو واجب المجتمع الدولي اليوم.

وشدد دودا أيضا على أنه “مندهش من كل المحادثات مع بوتين التي تجري حاليا من قبل المستشار شولتز ، ومن قبل الرئيس إيمانويل ماكرون” رغم غزو موسكو لأوكرانيا.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة