دبلوماسي روسي: علاقتنا مع بولندا متوترة واحتمال تدهورها مستقبلاً

أوضح مدير القسم الأوروبي بوزارة الخارجية الروسية ، أوليج تيابكين، أن العلاقات بين بلاده وبولندا متوترة بشكل لم يسبق له مثيل، مشيرا إلى احتمال تدهورها في المستقبل.

وأشار تيابكين، وفقا لقناة (روسيا اليوم) السبت، إلى أنه لم يبلغ مستوى التوتر بين روسيا وبولندا في التاريخ الحديث ما هو عليه الآن، موضحا أن بولندا في الوقت الحاضر هي من المبادرين المتحمسين لفرض عقوبات صارمة على روسيا وقطع ليس فقط الاتصالات السياسية، ولكن أيضا العلاقات الاقتصادية وحتى الثقافية.

ولفت إلى أنه (وارسو) اتبعت مؤخرا عددًا من الخطوات غير الودية مثل، الطرد الجماعي للدبلوماسيين الروس في مارس من هذا العام، دون أي سبب، معربا عن اعتقاده بأنه لا توجد أي مشاكل غير قابلة للحل في العلاقات الثنائية مع بولندا.. منوهًا إلى أن القليل من الفطرة السليمة وتجنب التحيز الأيديولوجي من شأنه أن يجعل الأمور أفضل تدريجيًا.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة