الخارجية البولندية :إجبار أوكرانيا على الاستسلام ستؤدي إلى حرب أخرى

قال نائب وزير الخارجية البولندي ، بافاو يابونسكي ، أن إجبار أوكرانيا علي الاستسلام ستؤدي الى حرب أخرى ،لأن روسيا لا تخفي نواياها الإجرامية.
تابع يابونسكي “أننا جميعًا نريد السلام في أوكرانيا ، لكننا نريد سلامًا طويل الأمد ، و الموافقة على تجميد هذا الصراع وإجبار أوكرانيا على الاستسلام ستؤدي إلى حرب أخرى ، لأن روسيا لا تخفي نواياها الإجرامية “.

التقى زعماء إيطاليا وألمانيا وفرنسا ورومانيا يوم الخميس في كييف  بالرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي . أعلن زعماء الغرب دعمهم لتطلعات أوكرانيا للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

وفقًا لبافاو يابونسكي ، “استغرق الأمر منهم [ماكرون وشولز ودراغي ويوهانيس وقتًا طويلاً جدًا ليقرروا الذهاب إلى كييف ، لقد شجعناهم على رؤية الجرائم الروسية بأعينهم”…”  لدينا إعلان دعم لمنح أوكرانيا وضع مرشح الاتحاد الأوروبي ، إننا نسعى لتحقيق ذلك منذ أسابيع عديدة “.

“لقد أظهرت الحرب أن روسيا غير مستعدة”

اضاف نائب وزير الخارجية ” أصبحت أوكرانيا شريكا للدول الغربية،و من المهم ألا تنتهي هذه الشراكة بالرمزية بل أن تترجم إلى فعل حقيقي. نريد سلامًا في أوكرانيا ، لكننا نريد سلامًا طويل الأمد” .

واعترف يابونسكي بأن “القوة العسكرية النسبية لروسيا بنتها شركات من أوروبا الغربية”.  و أشار إلى أن مستوى انخراط الممثلين الغربيين في العلاقات مع روسيا بعيد المدى للغاية.

تابع ” دول الجناح الشرقي للناتو هي بحكم الأمر الواقع دول خط المواجهة ويجب أن تتركز الأنشطة الدفاعية هنا. أظهرت هذه الحرب أن روسيا غير مستعدة. وأضاف أننا محميون بشكل جيد ، لكن علينا بناء قدراتنا الدفاعية الخاصة”.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة