العراق يدعو إلى تحري الدقة حول تعرض مهاجرين عراقيين للإعدام في بولندا

دعت وزارة الخارجية العراقية اليوم الأربعاء، إلى تحرى الدقة حول أنباء تعرض عدد من المهاجرين العراقيين لعملية إعدام فى بولندا.

وقال المتحدث باسم الوزارة أحمد الصحاف – فى بيان، “نتحرى دقة الأنباء حول تعرض أعداد من المهاجرين العراقيين إلى مخاطر”.

وأشار إلى أنه “تم إبلاغ الجانب العراقي بالمعلومات التي خلص إليها التحقيق مع الجندي البولندي إميل تشيتشكو حول عمليات إعدام جماعية، ودفن سرى للاجئين قتلهم الجيش البولندي في منطقة الحدود على الجانب البولندي من الحدود مع بيلاروس”.

كشفت لجنة التحقيق البيلاروسية عن تسليم وفد عراقي يزور مينسك بالأمس أدلة ومعلومات عن إعدامات جماعية وسرية للاجئين عراقيين على أيدي جنود بولنديين، وذلك على الجانب البولندي من الحدود مع بيلاروسيا.

وحسب بيان نشر على الموقع الإلكتروني للجنة التحقيق البيلاروسية، عقد اجتماع عمل مع الوفد العراقي في المكتب المركزي للجنة حضره موظفو قسم التحقيق الرئيسي بلجنة التحقيق بوزارة الخارجية، ولجنة أمن حدود الدولة ومركز حقوق الإنسان.

وجاء في البيان أنه “تم إبلاغ الجانب العراقي بالمعلومات التي خلص إليها التحقيق مع الجندي البولندي تشيتشكو حول عمليات إعدام جماعية، ودفن سري للاجئين قتلهم الجيش البولندي في منطقة الحدود على الجانب البولندي من الحدود مع جمهورية بيلاروسيا”.

وفي كانون الاول/ديسمبر العام الماضي ، هرب جندي بولندي  يدعى ،إميل تشيتشكو ،من قوات حرس الحدود البولندية باتجاه بيلاروسيا وتقدم بطلب للجوء السياسي ، مُتهماً بلاده “بولندا” والاتحاد الأوروبي بقمع وقتل اللاجئين على الحدود البولندية .

وفي اذار/ مارس الماضي أبلغت لجنة التحقيق في بيلاروسيا بوفاة ، إميل تشيتشكو ، حيث “عُثر عليه مشنوقاً في مكان إقامته”.

 

وكالات

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة