الاتحاد الأوروبي يرفض تقديم أموالًا مقابل استثمار مهم لبولندا

رفضت المفوضية الأوروبية تمويل بناء منطقة الخدمات اللوجستية في مدينة Małaszewicze البولندية  لأسباب تتعلق بالميزانية ،ومن أجل الاستفادة بشكل أفضل من الإمكانات التجارية التي يوفرها الطريق الجديد الذي يربط بولندا بالصين ، يجب إعادة بناء محطة السكك الحديدية في Małaszewicze على الحدود مع بيلاروسيا بالكامل ، و اتضح أن الدولة ستضطر إلى تنفيذ استثمار مكلف دون دعم الاتحاد الأوروبي.  

وفي وقت سابق تقدمت شركة Cargotor ،المسؤولة عن تنفيذ الاستثمار ، التابعة لشركة النقل PKP Cargo المملوكة للدولة ، والتي تدير منطقة Małaszewicze Transhipment ،بطلب للحصول على دعم بنسبة 50 ٪ ، بهدف دعم تحديث وبناء البنية التحتية الموجودة على شبكة النقل عبر أوروبا TEN-T.

نظرًا للحرب في أوكرانيا ، انخفض حجم البضائع المنقولة وفقًا لتقديرات مختلفة – بنسبة 30-50 بالمائة ، لذلك بات العمل على  تحديث السكك الحديدية في Małaszewicze ، على الخط الشمالي للطريق الجديد ، الذي يربط أوروبا بالصين ، أكثر أهمية.

وتقدر تكلفة الاستثمار الجديد في إعادة بناء محطة Małaszewicze بحوالي 4 مليارات زلوتي بولندي إجمالي ،ويهدف إلى تحقيق زيادة بمقدار ثلاثة أضعاف في إنتاجية مستودعات الشحن من الصين .

بناء بوابة جديدة لطريق الحرير

اشارت Cargotor  إن الاتحاد الأوروبي رفض التمويل “لأسباب تتعلق بالميزانية” فضلاً عن الوضع المتوتر على الحدود الشرقية لبولندا وخارجها. تم منح معيار “الأولوية والإلحاح” عددًا أدنى من النقاط. على الرغم من أن المشروع حصل على إجمالي 19.5 نقطة خلال التقييم ، إلا أن هناك حاجة إلى 15 نقطة لمنح التمويل.

من المقرر أن تبدأ أعمال البناء في المشروع في منتصف العام المقبل ،و من المتوقع أن تستغرق من 5-6 سنوات. و وسيبدأ طرح مناقصة للمقاول العام في أوائل شهر تموز/يوليو .

“تدعي وزارة البنية التحتية أن عائدات الضرائب بعد تحديث المحطة في غضون 11 عامًا ستصل إلى 45 مليار زلوتي بولندي بالإضافة إلى 4 مليارات زلوتي بولندي كرسوم جمركية ،” حسب موقع “رينيك إنفراستروكتوري”.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة