مليارات اليوروهات لبولندا من الإتحاد الأوروبي ! هل هذا يعني نهاية الخلاف مع الإتحاد ؟

 

أكثر من 76 مليار يورو – هذا هو المبلغ الذي ستحصل عليه بولندا بموجب سياسة التماسك الخاصة بالاتحاد الأوروبي ، تحدث رئيس الوزراء ماتيوش مورافيتسكي مع المفوضة الأوروبية للتماسك والإصلاحات ، إليسا فيريرا ، حول شروط منح بولندا هذه الأموال.

وبعد الاجتماع ، أكد رئيس الحكومة البولندية أن الحصول على الأموال من سياسة التماسك في الاتحاد الأوروبي هو في مصلحة بولندا. – هذه الأموال هي المصلحة الوطنية البولندية ، إنها مبرر وجود بولندا ، من يعتقد خلاف ذلك فهو مخطئ. نريد أن نترك الأزمة وراءنا في أقرب وقت ممكن ، وبالتالي فإننا ننتظر الأموال الأوروبية ، لقد تحدثت إلى المفوض حول متى ستصل هذه الأمول الى بولندا في أقرب وقت ممكن ، و قال ماتيوش مورافيتسكي : نريد التغلب على الأزمة ومحاربة التضخم وهذه الإجراءات ستكون مفيدة للغاية.

وأضاف رئيس الوزراء أن الأموال المخصصة ستترجم إلى فرص تنموية متكافئة بين بولندا ودول الاتحاد الأوروبي الأخرى .

اكتملت المفاوضات مع المفوضية الأوروبية بشأن اتفاقية الشراكة

كما قال رئيس الوزراء إن اتفاقية الشراكة مع المفوضية الأوروبية ستسمح لبولندا بالاستفادة من أموال الاتحاد الأوروبي للأعوام 2021-2027 ، وأبلغ رئيس الحكومة باختتام المفاوضات بعد اجتماع في وارسو مع المفوضة الأوروبية للتماسك والإصلاحات إليسا فيريرا.

أنا سعيد لأننا وصلنا اليوم إلى نهاية عملية التفاوض ، لقد أنتهت المفاوضات بنجاح كبير – أكثر من 76 مليار يورو من سياسة التماسك وحدها – إنها أكبر ميزانية بين دول الاتحاد الأوروبي – قال.

وأكد رئيس الوزراء أن بولندا هي المستفيد الأكبر من سياسة التماسك بأكملها – كما قال – “سياسة تكافؤ الفرص ، وخلق طرق جديدة ، وتكافؤ الفرص بين المناطق”.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة