تقرير: بولندا تتهم ألمانيا بالخداع في ملف تسليح أوكرانيا!

وجهت بولندا انتقادات حادة للحكومة الألمانية فيما يتعلق باستراتيجية “التبادل الدائري” للأسلحة، والتي تهدف إلى تسريع وتيرة دعم أوكرانيا بمعدات حربية ثقيلة.

قال نائب وزير الخارجية البولندي، شيمون شينكوفسكي فيل سيك، في تصريحات لمجلة “دير شبيغل” الألمانية، الجمعة (22 تموز/يوليو 2022): “أثبتت الوعود الألمانية بالتبادل الدائري للدبابات أنها مناورة خادعة”، مضيفا أن بولندا ترى العروض الألمانية غير مقبولة، وبالتالي تعتمد الآن على مساعدة شركاء آخرين في حلف شمال الأطلسي (الناتو).

وذكر شينكوفسكي أن الألمان عرضوا في البداية على بولندا دبابات “أقدم من تلك التي قدمناها لأوكرانيا”، مضيفا أن هذا العرض “لا يمكن قبوله، لأنه ليس في مصلحتنا أن تتدهور حالة تسليحنا أو أن يتدرب جنودنا على معدات تعود إلى ستينيات القرن الماضي”.

وقال شينكوفسكي: “تم عرض عدد رمزي من الدبابات… من الصعب اعتبار هذا اقتراحا جادا بعدما سلمنا أكثر من 200 دبابة لأوكرانيا في غضون شهرين”، موضحا أن بولندا تفضل من أجل ذلك التحدث إلى شركاء آخرين في الناتو “يرغبون حقا في مساعدتنا في هذا الأمر”.

وبحسب بياناته، تتلقى بولندا حاليا بالفعل دبابات من الولايات المتحدة وبريطانيا. وكان من المفترض أن يتيح التبادل الدائري للدبابات إمكانية تسليم سريع لمعدات حربية ثقيلة مألوفة للجنود في أوكرانيا.

زيادة القدرة الانتاجية

وأعلنت ألمانيا أنها ستقدم لشركاء الناتو في شرق أوروبا أسلحة أخرى بديلة أو ستساعدهم في الحصول على بدائل، إلا أن هذه الاستراتيجية لم تمض قدما حتى الآن، ولم تعلن الحكومة الألمانية حتى الآن أي معلومات عن الوضع.

وقالت وزيرة الدفاع الألمانية كريستينه لامبرشت، في مدينة نويبورغ على نهر الدانوب، الجمعة، في معرض ردها على سؤال حول انتقادات بولندا: “ما يجب أن يحدث سريعا وعلى نحو خاص هو دعم أوكرانيا، لأنها تخوض معركة شجاعة”، مشيرة إلى أن ألمانيا تقدم من أجل ذلك مدافع “هاوتزر” ذاتية الدفع وقاذفات صواريخ متعددة.

وقالت لامبرشت: “فيما يتعلق بسد الفجوات في الدول التي سلمت أسلحة لأوكرانيا، نحن بالطبع نجري مناقشات مع قطاع تصنيع الأسلحة لدفعه إلى زيادة قدراته الإنتاجية إذا كان ذلك ممكنا”.

 

dw/خ.س/ ع.ج (د ب أ)

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة