قمة وارسو الأولى للطائرات المسيّرة…هل ستصبح بولندا مركزًا إقليميًا لتكنولوجيا الطائرات ؟!

استضاف برنارد هدسون ، رئيس مكافحة الإرهاب السابق في وكالة المخابرات المركزية الامريكية ، أول قمة في وارسو للطائرات بدون طيار جمع بين الجيوش والحكومات والمستثمرين والشركات التي تشارك بشكل كبير في صناعة الطائرات بدون طيار ، وتهدف القمة الى العمل على تسريع الابتكار في هذا القطاع ، واستخدامها في مختلف المجالات بما في ذلك ميدان المعركة.

عُقد مؤتمر قمة وارسو للطائرات بدون طيار ، بمشاركة متخصصين من بولندا والولايات المتحدة الأمريكية وأوكرانيا ودول أخرى ، يوم الثلاثاء في وارسو في قصر الثقافة والعلوم بدعم من وزارة التحول الرقمي الأوكرانية والسفارة الأوكرانية في بولندا.

و وفقاً لـ المدير السابق لوكالة المخابرات المركزية لمكافحة الإرهاب ، فقد أظهر الغزو الروسي لأوكرانيا الدور المتزايد للطائرات المسيرة في ساحة المعركة ، ويمكن أن تصبح بولندا مركزًا إقليميًا لتكنولوجيا الطائرات بدون طيار والابتكار.

كما لفت نائب الوزير الأوكراني للتحول الرقمي ، جورجيج دوبينسكي ، الانتباه أيضًا الى الدور المتزايد للأنظمة غير المأهولة في العمليات القتالية

وبدوره قال رئيس الغرفة البولندية للأنظمة غير المأهولة ، روبرت فينتاك ، أن “بولندا لها مكانة قوية في تطوير وإنتاج الطائرات بدون طيار”. – أضاف أن الجمع بين الموارد البولندية والأوكرانية سيخلق قدرة تنافسية لا مثيل لها على المستوى الأوروبي.

أكدت إليزابيث تشارنوك ، رئيسة شركة البرمجة الأمريكية Chenope ، التي تعمل أيضًا في أوكرانيا وبولندا ، والتي شاركت في تنظيم القمة ، أن الأمر لا يتعلق فقط بالطائرات بدون طيار ، ولكن أيضًا بالبرمجيات وتكنولوجيا التعرف على الصور وتكامل البيانات من أجهزة الاستشعار والبرامج المختلفة.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة