بعد توقيع اتفاقية تصدير الحبوب الأوكرانية ..كيف ساعدت بولندا جارتها في تصدير الحبوب ؟!

شهد هذا الشهر انفراجاً كبيراً في تصدير الحبوب الأوكرانية عبر الموانئ  المطلة على البحر الأسود، والتي أعيد فتح ثلاثة منهم بفضل اتفاق تاريخي تم بوساطة تركيا والأمم المتحدة يوم الاربعاء  .

أعلنت البحرية الأوكرانية أن المرافئ المحددة لتصدير الحبوب “استأنفت عملها” على الرغم من أنه لا يزال يتعين بذل الجهود لضمان سلامة القوافل، فيما أكد مركز تنسيق صادرات الحبوب الأوكرانية فتح أبوابه في اسطنبول بحسب ما أعلنت وكالة الأنباء الفرنسية.

اشارت وزارة الزراعة والتنمية الريفية البولندية الى أن بولندا قامت بتقديم المساعدة لأوكرانيا في تسهيل تصدير الحبوب ، وافادت أنه منذ بداية عام 2022 إلى 3 تموز/ يوليو ، تم إرسال 684 ألف طن من الحبوب إلى بولندا من أوكرانيا ، منها 98 في المائة حبوب الذرة.

في الوقت نفسه ، خلال هذه الفترة ، كان تصدير الذرة من بولندا أعلى بنحو 2.5 مرة من الاستيراد وحوالي نصف مليون طن أعلى مما كان عليه في الفترة المقابلة من عام 2021.

وقد أدى الحصار الذي يفرضه الأسطول الروسي على البحر الأسود إلى خفض الإمدادات للأسواق في جميع أنحاء العالم ورفع أسعار الحبوب منذ أن بداية الحرب الروسية في أوكرانيا في 24 شباط/فبراير.

أسعار الحبوب آخذة في الانخفاض ، لكنها لا تزال مرتفعة بشكل ينذر بالخطر

قالت  Małgorzata Książyk ، مديرة قسم الاتصال بوزارة الزراعة: “يرجع الانخفاض في أسعار القمح والذرة في بورصات الأوراق المالية العالمية حاليًا إلى المخاوف بشأن التباطؤ في الاقتصاد العالمي ، وانخفاض الأسعار في أسواق السلع (النفط الخام) ، وزيادة محتملة في مستوى صادرات الحبوب من أوكرانيا. في البلد “.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة