محامي توماش كومندا يطالب الدولة البولندية بأكثر من 10 مليون زولتي تعويضا لموكله

0
Agata Grzybowska / Agencja Gazeta

 

قال Zbigniew Ćwiąkalski محامي توماش كومندا “يتعين على الدولة تحمل عواقب وضع رجل بريء في السجن لمدة 18 عاما وتدمير كل شبابه”.

واعلن المحامي انه سيطلب يوم الاربعاء  أكثر من 10 مليون زلوتي بولندي تعويضاً له”.

وقال كومندا في مؤتمر صحفي بعد قرار المحكمة العليا يوم الأربعاء إلغاء الحكم نهائيا الذي صدر ب 2004 لمدة 25 عاما وتبرئته مما هو منسوب إليه بعد 18 عاما قضاها في السجن “.

وأضاف كومندا – أنا رجل حر من اليوم  ولن اهدأ حتى افعل ذلك وان يجلس هؤلاء الناس الذين وضعوني بالسجن على مقاعد المتهمين, واجعلهم يشعرون بما شعرت به على مدى ثمانية عشر عاما على الأقل”.

 

 

كما قال طوال هذه الفترة كان “كبش فداء” ، وادانته والحكم عليه بالسجن لمدة طويلة “خطأ كبير واحد”. – كيف يمكن للأشخاص الذين وضعوني الآن أن يعملوا بشكل طبيعي؟ كيف يمكن أن ينظروا إلى أنفسهم في المرآة ؟

وأكد  أنه يريد حاليا التركيز في المقام الأول على الحصول على تعويض عن الفترة التي قضاها في السجن .

وقال المحامي Ćwiąkalsk – سوف نتعامل مع التفاصيل. المحكمة المحلية في فروتسواف مختصة هنا ومنذ اليوم لدينا سنة لتقديم مثل هذا الطلب ويجب أن يؤخذ الطلب بعين الاعتبار كلا من القضايا المتعلقة بالتعويض ، أي ما يرتبط بالفقد الفعلي للأجر في هذه الفترة ؛ والتعويض عن الضرر المعنوي يجب أن يعامل بشكل منفصل .

 

ويذكر أن المحكمة في فروتسواف قد حكمت على توماش كومندا بتهمة اغتصاب وقتل مراهقة تبلغ من العمر 15 عاما وأدين بموجب القانون في عام 2004 بالسجن لمدة 25 عاما قضى 18 عاما منهم بالسجن قبل ان تتم تبرئته نهائيا من الحكم الصادر بحقه .

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.