بولنديان يتعرضان للضرب في هارلو بعد عدة ساعات من مسيرة الصمت احتجاجا على جرائم الكراهية

بعد أقل من اثنتي عشرة ساعة من مسيرة الصمت التي شهدتها مدينة هالو العمالية شرق انكلترا والتي شارك بها أكثر من 700 بولندي احتجاجا على قتل المواطن البولندي اركاديوش “40 عاما” نتيجة كراهية الأجانب والذي تعرض للضرب المبرح ونقل الى المستشفى وتوفي متأثرا بجراحه.

تعرض شابان بولنديان “30 عاما” لهجوم وقع خارج احدى الحانات من قبل خمسة رجال حيث نقل الشابان الى المستشفى مع اصابات في الراس وكسر في الانف واشارت الشرطة الى ان الهجوم يمكن تصنيفه جريمة كراهية بدافع التمييز على أساس الجنسية.

 

واشار المكتب الصحفي في السفارة البولندية انهم يتابعون التحقيق في الهجوم مع الشرطة المحلية لمواكبة التطورات وطالب السفير البولندي في لندن الشرطة باتخاذ الخطوات اللازمة لضمان سلامة البولنديين.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة