تقرير يكشف أسعد المدن البولندية وأتعسها

وجد تقرير جديد أن غدينيا هي “أسعد” مدينة بولندية تعيش فيها وأن Częstochowa هي “الأكثر تعاسة”.

أظهر استطلاع أصدرته Otodom و ThinkCo ، والذي شمل 35987 شخصًا ، أن المدن الأكثر سعادة بعد غدينيا هي :

Gdańsk, Zielona Góra, Tychy, Bielsko-Biała, Szczecin, Rzeszów, Katowice, Poznań, Kraków.

تم إجراء الدراسة في الفترة بين سبتمبر 2021 وفبراير 2022 ، حيث طُلب من المشاركين تقييم سعادتهم على مقياس من واحد إلى خمسة بهدف الدراسة التي تهدف إلى فهم العوامل المحددة التي أثرت على النتيجة الناتجة بشكل أفضل.

في المجموع ، أعرب أكثر من النصف (57 بالمائة) عن رضاهم عن مدينتهم التي يقيمون فيها ، حيث قال 29 بالمائة من المستجيبين أن العامل الأكثر تأثيرًا هو وصولهم إلى المتاجر.

تم ذكر القرب من المساحات الخضراء من قبل 21.7 بالمائة من المشاركين ، وخيارات الترفيه بنسبة 21.1 بالمائة ، وخطوط النقل بنسبة 23.9 بالمائة ، والسلامة بنسبة 21.7 بالمائة.

من ناحية أخرى ، أعرب 23.9 في المائة عن عدم رضاهم عن بيئتهم المباشرة لأسباب مرتبطة بجودة الهواء ونقص المساحات الخضراء ومستويات الضوضاء.

تم الاستشهاد بالرعاية الصحية المحدودة كسبب آخر لعدم الرضا بنسبة 22.2 في المائة ، بينما اشتكى عدد مماثل من وضع النقل لديهم. ومع ذلك ، فإن أكبر مصدر للتعاسة – استشهد به 36 في المائة من المشاركين – كان تكلفة المعيشة المحلية.

ومن ناحية المدن الأكثر تعاسة كانت كالتالي :

Częstochowa, Kalisz, Ruda Śląska, Nowy Sącz, Kielce, Koszalin, Sosnowiec, Chełm, Gorzów Wielkopolski ، Tarnów

سجلت المدن التي يتراوح عدد سكانها بين 100000 و 200000 نتائج أفضل ، بينما سجلت المدن التي يتراوح عدد سكانها بين 200000 و 500000 أفضل النتائج.

والجدير بالذكر أن السعادة تباينت بشكل كبير مع تقدم العمر ، حيث أشار التقرير إلى أن المجموعة الأسعد في بولندا هم الذين تتراوح أعمارهم بين 61 و 70 عامًا. كان الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 24 عامًا هم الأكثر تعاسة ، وهو أمر نتج من ارتفاع الأسعار و عدم الاستقرار الذي تشعر به هذه الفئة العمرية.

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة