بولندا تتهم بروكسل بـ”الإمبريالية”و عدم المساواة بين دول الاتحاد الأوروبي

اتهم ماتيوش مورافيتسكي ، رئيس الوزراء البولندي ، خلال مقال في صحيفة دي فيلت الألمانية اليومية الاتحاد الأوروبي بـ”السلوك الإمبريالي” تجاه الدول الأعضاء الأصغر .

في المقال الذي نُشر على موقع الصحيفة اليومية يوم الأربعاء ، اشار مورافيسكي أنه في حين أن الاتحاد الأوروبي يتمتع بـ “ديمقراطية رسمية” ، وأوليجارشية بحكم الواقع، حيث يتمتع الأقوى بالسلطة”.

واضاف أن ” الأقوياء يرتكبون أخطاء وغير قادرين على قبول النقد من الخارج”.

كما جادل بأن “الصمام الأمني” الذي يحمي الكتلة من استبداد الأغلبية هو مبدأ الإجماع ، لكن السعي إلى حل وسط بين 27 دولة ذات مصالح متضاربة في كثير من الأحيان ، “قد يكون محبطًا في بعض الأحيان وقد لا ترضي التسوية الجميع بنسبة 100 بالمائة”. لكنه أقر بأن مبدأ الإجماع يضمن سماع جميع الأصوات وأن “الحلول المعتمدة تلبي الحد الأدنى من توقعات كل دولة عضو”.

وكتب: “لقد أظهرت الممارسة السياسية أن مواقف ألمانيا وفرنسا لها أهمية أكبر من المواقف الأخرى.. لذلك نحن نتعامل مع ديمقراطية رسمية وأوليجارشية بحكم الواقع، حيث يتمتع الأقوى بالسلطة.”

وأضاف أنه “يجب محاربة إمبريالية الاتحاد الأوروبي وكذلك الإمبريالية الروسية”.

كما انتقد مورافيتسكي الاقتراحات القائلة بأن قرارات ألمانيا يجب أن يكون لها وزن أكبر ، بحجة أن القرارات الألمانية السابقة كانت خاطئة وتساءل “إذا كانت أوروبا تتصرف دائمًا في السنوات الأخيرة بالطريقة التي تريدها ألمانيا ، فهل سنكون في وضع أفضل أم أسوأ اليوم؟”

وقال إنه في هذا السيناريو ، ليس فقط خط أنابيب الغاز نورد ستريم 1 بين روسيا وألمانيا ولكن أيضًا نورد ستريم 2 المتنازع عليه كان سيعمل لعدة أشهر. وكتب مورافيتسكي يقول: “اعتماد أوروبا على الغاز الروسي ، الذي يخدم (الرئيس الروسي فلاديمير ) بوتين اليوم كأداة ابتزاز ضد القارة بأكملها ، سيكون لا رجوع فيه تقريبًا”.

وفقًا لمورافيتسكي ، إذا زودت أوروبا أوكرانيا بالسلاح بنفس الحجم والسرعة كما فعلت ألمانيا ، فستنتهي الحرب لفترة طويلة “مع النصر المطلق لروسيا وأوروبا في مواجهة حرب جديدة”.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة