وزير الخارجية البولندي: مجموعة فيسيجراد هي القوة الدافعة لاقتصاد الاتحاد الأوروبي

Photo: Tymon Markowski/MSZ

 

قال وزير الخارجية البولندي جاسيك تشابوتوفيتش في مؤتمر GLOBSEC في براتيسوافا السلوفاكية  “تعد مجموعة فيسيجراد قوة دافعة اقتصادية هامة لأوروبا وشريكة للاقتصادات الأوروبية الأخرى”.

وكان تشابوتوفيتش أحد المشاركين في لجنة من وزراء الخارجية في مجموعة فيسيجراد (التي تضم بولندا وجمهورية التشيك والمجر وسلوفاكيا)،و أكد على أن القضايا الأوروبية “كانت نواة تعاون الجماعة لسنوات.”

وأكد على أن القوة الاقتصادية الجماعية لأعضاء المجموعة لعبت دورا حتميا في دعم اقتصاد الاتحاد الأوروبي ككل.

 

وأضاف “منذ انضمام مجموعة فيسيجراد إلى الاتحاد الأوروبي ، نمت حصة الناتج المحلي الإجمالي في مجموع الاتحاد الأوروبي بأكثر من خمسين بالمائة. وبحسب منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية ، فقد نمت اقتصادات المجموعة الأربعة بنسبة 4.1 في المائة منذ عام 2017 ، في حين بلغ متوسط ​​الاتحاد الأوروبي 2.4 في المائة.

وخلال الاجتماع ، حدد الوزراء الأربعة التحديات التي تواجه المجموعة ، وأبرزوا القضايا المتعلقة بمفاوضات ميزانية الاتحاد الأوروبي ، وحماية المبادئ الاقتصادية ، والهجرة ، فضلاً عن احتمال توسع الاتحاد الأوروبي.

كما أكد الوزير تشابوتوفيتش أنه سيبدأ قريبا زيارة للولايات المتحدة من أجل ترؤس النقاش في مقر الأمم المتحدة في نيويورك وذلك كجزء من رئاسة بولندا الشهرية لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ، ومن المقرر أن يتركز النقاش على أهمية القانون الإنساني وحماية المدنيين أثناء الصراعات.

GLOBSEC هي مؤسسة فكرية عالمية مقرها براتيسلافا ملتزمة بتعزيز الأمن والازدهار والاستدامة في أوروبا والعالم. ويقول موقع GLOBSEC على شبكة الإنترنت: “نعتقد أنه يمكننا تغيير العالم من خلال تجميع أصحاب المصلحة المناسبين في الوقت المناسب لإجراء تبادل حر للأفكار”.

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة