رئيس الحكومة البولندية يحذر من نشر الأخبار “الكاذبة” بشأن نفوق الأسماك

أكد رئيس الوزراء ماتيوش مورافيتسكي في مؤتمر صحفي عقده في مدينة Uraz الواقعة على نهر اودر أنه لا يزال من غير المعروف سبب نفوق مئات الأطنان من الأسماك .
وبدوره حذر مورافيتسكي من نشر أخبار كاذبة عن أسباب الكارثة واشار الى أن الاختبارات لم تؤكد المعلومات المتعلقة بتسمم الاسماك بمادة الزئبق  وبحسب رئيس الوزراء فإن هذه النظرية هي “أنباء كاذبة”. 

 

وفي سؤال لرئيس الحكومة خلال المؤتمر الصحفي عن موعد معرفة تفاصيل الاختبارات حول تلوث نهر أودر ومن المسؤول عن عدم إبلاغ الجانب الألماني في الوقت المناسب ، قال مورافيتسكي “كلمة التلوث التي وردت في السؤال. هناك نظريات مختلفة ، ولست متخصصًا أيضاً، ولا أريد التكهن. أريد فقط أن أقول إننا نبحث ، نحلل ، نتحقق من كل النظريات الممكنة “.

وأشار إلى أن الجانب الألماني أيضا غير قادر على معرفة سبب مايحدث في النهر ،و أكد رئيس الحكومة أن  المختبرات البولندية والألمانية ، وكذلك المختبرات في البلدان الأخرى في الخارج ، تجري أبحاثًا متخصصة للغاية. 

وأكد أن “الاتصال بالجانب الألماني مستمر وتم اتخاذ الخطوات المناسبة”.

أعلنت وزارة البيئة الألمانية يوم الاثنين أن ألمانيا وبولندا تريدان مواجهة نفوق الأسماك في أودر من خلال تشكيل فريق عمل مشترك. ومن المقرر أن يعمل الخبراء من كلا البلدين معا بشكل وثيق لتحديد أسباب الكارثة ووضع الإجراءات اللازمة.  وقالت الوزيرة شتيفي ليمكي: “لا يبدو أن الزئبق هو سبب نفوق الأسماك”.

وقالت وزارة البيئة الفيدرالية إنه لا توجد حتى الآن معلومات حول سبب نفوق السمكة في نهر اودر.  

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة