الرئيس البولندي في زيارة رسمية إلى ثلاث دول أفريقية ضمن مهمة محددة !

أعلن مستشار الرئيس البولندى للسياسة الخارجية جاكوب كوموتش، الجمعة، خلال مؤتمر صحفي أن الرئيس أندري دودا سيبدأ يوم الإثنين (5 سبتمبر/ايلول) زيارة إلى ثلاث دول في غرب إفريقيا وهي: نيجيريا وكوت ديفوار والسنغال ، وفي منتصف شهر ايلول/سبتمبر ، سيتوجه الرئيس إلى نيويورك ، حيث سيشارك في الدورة 77 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

واضاف كوموتش أن الرئيس البولندى دودا سيعقد فى هذه الجولة عدة اجتماعات يناقش خلالها أزمة الأمن الغذائى وسط العملية العسكرية الروسية فى أوكرانيا، بالإضافة إلى بعض القضايا الدولية الأخرى، مشيرا إلى أنه سيناقش أيضا التعاون الاقتصادي مع الدول الإفريقية.

تابع كوموتش أن هذه الجولة كان مخططا لها منذ فترة، موضحا أن نيجيريا وكوت ديفوار والسنغال تعد من الدول الرئيسية فى غرب إفريقيا، حيث يلعبون دورا سياسيا كبيرا فى المنطقة.

يعتزم الرئيس الاستماع بعناية إلى صوت إفريقيا قبل التحدث إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة. سنتحدث عن كيفية مواجهة ابتزاز الطعام الروسي ، لكننا نريد أيضًا أن ننقل بوضوح كيف ترى منطقتنا في أوروبا – التي لم تكن مستعمرة أبدًا – الإمبريالية الروسية ، التي هي جزء من أسوأ تقاليد غزو واستعمار الأراضي الأجنبية.

وأضاف أن بولندا “أعلنت منذ البداية أنها قادرة على دعم تصدير المواد الغذائية الأوكرانية ، طالما أنها قادرة على دعم الدول الأكثر احتياجًا”.

نحن لا نتنصل من مسؤوليتنا

وأشار كوموتش إلى أن روسيا تعمل بشكل مضاعف على إقناع الدول غير الأوروبية بأكاذيبها ، لأنها فشلت في أوروبا ، واليوم لا توجد دولة أوروبية يتعاطف مجتمعها علانية مع روسيا.

لقد فشلت روسيا وروايتها في أوروبا ، ولهذا السبب تنتهج سياسة تطويق أوروبا بشكل غير رسمي والوصول إلى البلدان البعيدة عن أوكرانيا.
وأكد الوزير الرئاسي أن أحد أهداف الزيارة هو تشجيع الدول الأفريقية على مواجهة العدوان الروسي بشكل مشترك.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة