أوكرانيا تشتري أنظمة دفاع جوي إسرائيلية متقدمة ضد المسيّرات عبر بولندا

قدمت شركة صناعات دفاعية إسرائيلية أنظمة مضادة للطائرات بدون طيار للجيش الأوكراني عبر بولندا وهي أنظمة لاعتراض وتعطيل المسيرات، بحسب ما نقلت الصحافة الإسرائيلية.

وقال مصدر داخل الشركة لصحيفة “زمان يسرائيل” إن عملية البيع تمت بواسطة بولندا للتحايل على الحظر الإسرائيلي على بيع أسلحة متطورة لأوكرانيا.

تستخدم كل من روسيا وأوكرانيا آلاف الطائرات بدون طيار في الحرب المستعرة بينهما، لتوجيه القنابل ونيران المدفعية ونقل الأسلحة الصغيرة إلى ساحة المعركة وللتجسس وجمع المعلومات.

بالنسبة لروسيا فإنها تصنع مسيراتها الخاصة كما قامت مؤخراً بعقد صفقة لاستيراد مسيرات إيرانية، أما أوكرانيا فهي تصنع مع تركيا مسيرات “بيرقدار” كما تستورد مسيرات من بريطانيا وغيرها.

ويستخدم الجيش الإسرائيلي أنظمة مضادة للطائرات بدون طيار لاعتراض عمليات التسلل القادمة من لبنان أو قطاع غزة أو سوريا. وتعتبر إسرائيل واحدة من الدول الرائدة في تطوير وإنتاج أنظمة مضادة للطائرات بدون طيار ولديها ما لا يقل عن ست شركات تعمل في هذا المجال.

يذكر أن الجيش الأذربيجاني استخدم الأنظمة الإسرائيلية في حربه ضد أرمينيا كما تبيع إسرائيل أنظمتها للولايات المتحدة ودول مختلفة في جنوب شرق آسيا وأمريكا اللاتينية وتركيا وكذلك في أفريقيا، بالإضافة إلى بولندا وجمهورية التشيك ودول أخرى في أوروبا الشرقية.

وتقول مصادر في صناعة الدفاع الإسرائيلية إن الأنظمة المضادة للطائرات بدون طيار تُعرّف بأنها “تقنية دفاعية متقدمة” وبالتالي فهي غير مرخصة للبيع لأوكرانيا لكن يبدو أن الحكومة الإسرائيلية قد غضت النظر عن الصفقة في ظل توتر مع الكرملين.

رغم ذلك، فقد عارضت إسرائيل خططاً أمريكية لبيع أنظمة “القبة الحديدية” لأوكرانيا لتجنب تدمير العلاقات تماماً مع روسيا، وبدلاً عن ذلك فقد زودت كييف بخوذ وسترات واقية بعضها مجاني وكذلك بأدوية وغيرها من المعونات الإنسانية بالإضافة إلى إنشاء مستشفى ميداني إسرائيلي يعمل في المنطقة.

مونت كارلو الدولية

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة