الرئيس البولندي يؤكد حضوره جنازة الملكة إليزابيث الثانية.. من سيحضر الجنازة أيضاً؟!

أكد الرئيس البولندي أندري دودا حضور جنازة الملكة إليزابيث الثانية، هو والسيدة الأولى أجاتا كورنهاوزر دودا ، وكان قد أعلن قصر باكنغهام أن جنازة الملكة إليزابيث الثانية ، التي توفيت يوم 8 ايلول/سبتمبر ، ستقام يوم الاثنين 19ايلول/ سبتمبر ، 

قال  رئيس مكتب السياسة الدولية الرئاسي ، جاكوب كوموتش في Polsat News “نعم ، سيذهب الرئيس دودا إلى الجنازة. كان واضحا منذ البداية”.

تابع كوموتش “قرر الرئيس المشاركة في الاحتفالات ، حتى لو تطلب الأمر تغييرات في جدول إقامته في الجمعية العامة للأمم المتحدة ،و هذا هو البند ذو الأولوية المطلقة في الوقت الراهن”.

وعبر الرئيس البولندي عن تعازيه للعائلة المالكة البريطانية والشعب في وفاة الملكة إليزابيث الثانية، وقال “سنفتقدها ونتذكرها في بولندا وجميع أرجاء العالم”.

رجحت صحيفة التايمز حضور أكثر من 100 رئيس دولة جنازة ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية يوم 19 سبتمبر الجاري، على أن يمثل الدول الأخرى كبار الشخصيات الحكومية أو السفراء.

ولفتت إلى أن من بين الحضور الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والألماني فرانك فالتر شتاينماير والإيطالي سيرجيو ماتاريلا والتركي رجب طيب أردوغان والبرازيلي جايير بولسونارو.

وأعلنت أن ملك إسبانيا فيليب وزوجته ليتزيا بين الملوك الأوروبيين الذين سيحضرون الجنازة، وتوقعت أن يسافر إمبراطور اليابان ناروهيتو إلى لندن فيما سيكون أول رحلة خارجية له منذ اعتلاء العرش عام 2019.

ومن بين الحضور رؤساء كوريا الجنوبية يون سوك يول وإسرائيل إسحاق هرتسوغ وجنوب أفريقيا سيريل رامافوزا والنمسا ألكسندر فان دير بيلين وليتوانيا غيتاناس ناوسيدا وسريلانكا رانيل ويكريمسينغه وملك بلجيكا فيليب والملكة ماتيلد، ورئيس بولندا أندجي دودا، وأمير موناكو ألبير الثاني والأميرة شارلين.

ومن المتوقع أن تحضر أيضًا رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، رئيس وزراء أستراليا أنتوني ألبانيز، رئيس وزراء كندا جاستن ترودو، ورئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن.

وكشفت «التايمز» أن ميانمار الدولة الوحيدة غير المدرجة ضمن قائمة المدعوين، إذ لا ترتبط المملكة المتحدة بعلاقات دبلوماسية رسمية معها منذ الانقلاب العسكري العام الماضي. فيما أصدرت دعوة إلى إيران على مستوى السفراء فقط، ما يعني أن الرئيس إبراهيم رئيسي لن يحضر الجنازة.

وأفادت أن البعض مثل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين استبعدوا سفرهم إلى بريطانيا لحضور مراسم التشييع، واستبعدت أن يقوم الرئيس الصيني شي جين بينج بهذه الرحلة بعد 3 أعوام تقريبا دون مغادرة بكين.

وليس متوقعا أيضا مشاركة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب في الجنازة كونه ليس رئيسا حاليا، في وقت كان الرئيس جو بايدن أول من أعلنوا سفرهم إلى ويستمنستر آبي.

وعادة يطلب من جميع الدول التي تربطها مع بريطانيا علاقات دبلوماسية إرسال ممثل، لكن بعد نقاشات مع الوزراء تقرر أنه سيكون من غير المناسب توجيه دعوة لأي من حكومتي روسيا أو بيلاروسيا بسبب الحرب. ولا يعتقد أن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي سيحضر الجنازة.

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة