وزير الخارجية البولندي:ألمانيا تهتم بالمصالح الروسية أكثر من اهتمامها بأمن أوروبا الوسطى

0

صرح وزير الخارجية البولندي “فيتولد فاشكوفسكي” خلال مقابلة أجرتها صحيفة “بيرلينر زيتونغ” أن الضمانات التي كانت مقدمة من قبل حلف شمال الأطلسي بعدم نشر قوات عسكرية في بلدان أوروبا الوسطى، قدمت لروسيا أخرى “الاتحاد السوفيتي”

مضيفاً “نحن لا نضع موضع شك الحوار المتميز الذي جرى في عام 1997 بين روسيا وحلف الناتو، ففي أثناء الحوار مع الوزير الألماني فرانك فالتر شتاينماير، ساندت فكرة استئناف الحوار بين الناتو وروسيا، ولكن بشروط محددة”.

وأشار الوزير البولندي إلى أن السبب في عدم نشر قوات تابعة لحلف شمال الأطلسي على الأراضي البولندية يعود إلى “موقف ألمانيا واهتمامها بالمصالح الروسية أكثر من اهتمامها بأمن أوروبا الوسطى، ولذلك نحن نسأل شركاءنا الألمان: أين هو دعمكم لشركائكم الأقربين؟”. وطالب بضرورة تعديل الإعلان السياسي لحلف الناتو، الذي يحظر نشر قوات عسكرية للحلف في الدول الأعضاء الجدد, وأعرب فاشكوفسكي عن دهشته من رغبة روسيا وألمانيا في مواصلة العمل على خط أنابيب الغاز “السيل الشمالي -2″، وقال “لقد صدمنا، لسنوات عديدة كنا نقول إن خط “السيل الشمالي – 1″ كان قرارا سياسيا لتجاوز أوروبا الوسطى ومحاولة للابتزاز، لقد شرحنا ذلك للألمان، لكنهم يكررون الخطأ ذاته، ويحاولون إقناعنا بأن الخط ليس بأهداف سياسية، وإنما مشروعا تجاريا بحتا”.

 

وأكد الوزير البولندي على أن بلاده تفهم أنه على الطرف الأول تقف روسيا العظيمة، وعلى الطرف الآخر تقف الشركات الألمانية، التي تنفذ سياسة الحكومة بشكل عام، وأضاف قائلا “نحن نشهد فتورا في العلاقات الألمانية تجاهنا، نحن نريد علاقات أقوى وفهما حقيقيا لموقفنا في ما يتعلق بنشر قوات لحلف الناتو على الأراضي البولندية”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.