fbpx

رباعية فيشيغراد(بولندا، التشيك، سلوفاكيا وهنغاريا) تتمرد على الاتحاد الأوروبي وترفض قبول حصص المهاجرين

رفض أعضاء “رباعية” فيشيغراد (بولندا، التشيك، سلوفاكيا وهنغاريا) حصص قبول المهاجرين المقررة من قبل الاتحاد الاوروبي منتقدين لجنة الاتحاد “المتصلفة” مع توجيه تحذير شديد اللهجة، حسبما افادت صحيفة “ديلي اكسبرس”.

وتمثل مجموعة فيشيغراد فصيل من الدول التي أصبحت قلقة على نحو متزايد من قبل حكم بروكسل السلطوي، كما أن بولندا والمجر على حد سواء تخوض معارك قضائية مريرة مع الاتحاد الأوروبي.

وأصدرت المجموعة المؤثرة بيانا تنتقد فيه نهج الاتحاد الاوروبي السلطوي على نحو متزايد، منذرة الاتحاد من تآكل الديمقراطية من قبل المفوضية الأوروبية الاستبدادية على نحو متزايد، والتي أغرقت الدول الأعضاء في الآلاف من القوانين الديكتاتورية.

ثم انتقلوا إلى مسألة المساواة بين جميع دول الاتحاد، مشيرين إلى أن الدول الأوروبية الشرقية تشعر بالتهميش من قبل ألمانيا وفرنسا اللتان تتخذان القرارات الرئيسية كلها.

ثم انتقدت سياسات الاتحاد الأوروبي الخاصة باللاجئين وإلزام الدول الأعضاء بقبول عدد معين من اللاجئين على الرغم من انتشار العمليات الإرهابية مؤكدين أن انتشار العمليات الدموية تحدي جديد للاتحاد ويجب على الكتلة الأوروبية توجيه كل الجهود لتعزيز الأمن في منطقة الشنغن، فضلا عن حماية الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي، وأضاف البيان أن “سياسة الهجرة يجب أن تستند على مبدأ المرونة.

واختتم البيان بالإشارة إلى السوق الأوروبية الموحدة الذي يعاني من الركود وتسبب في ضرب سمعة الاتحاد بعد النتائج الكارثية لمشروع اليورو

وكالات

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة