fbpx

اعتصام امام المحكمة في كراكوف للدفاع عن طالب عراقي اعتقلته الشرطة بتهمة تهديد أمن بولندا

 

احتج عشرات الأشخاص بعد ظهر أمس الأحد أمام المحكمة الجزائية في كراكوف للاحتجاج على اعتقال الشرطة البولندية “أمير” 30 عاما من الجنسية العراقية  طالب دراسات عليا في جامعة جاغيلونيان في مدينة كراكوف في بولندا.

اعتقلت الشرطة البولندية أمير  عراقي الجنسية “30 عاما” في شارع “سوافكوفسكا” من وسط المدينة و وضعته في مركز برزيميسل لاحتجاز الأجانب وذلك بتهمة أن سلوكه يهدد أمن الجمهورية البولندية  بدون ذكر نوع التهديد الذي يشكله ,و قررت المحكمة ترحيل أمير الى العراق وفرض حظر العودة الى بولندا لمدة خمس سنوات لما يشكله من تهديد لأمن بولندا, على الرغم من أن لا أمير ولا المحامي خاصته يعرفون أسباب توقيفه وماهي المعلومات التي تم جمعها من قبل جهاز الأمن الداخلي.

وطالب المتظاهرون بإطلاق سراح أمير ورفعوا لافتات مضمونها “الحرية لأمير” وقال زميل لأمير قمنا باعتصام أمام المحكمة للدفاع عن أمير أن أمير كان ضحية لمسرحية قاموا بها وهم يحاولون ان يبينوا لنا انهم يقومون بما هو ضروري للدفاع عنا  ولكن هذا يقود الى زيادة كراهية الأجانب من خلال تطبيق قانون مكافحة الارهاب بهذه الطريقة”. حسب قوله .

قال ريزارد اسكاوسكي من معهد العلوم البيئية ” بالنسبة لي يبدو هذا غير معقولا أمير مقيم في بولندا بطريقة شرعية حتى 2017 وانا اعرف امير جيدا فهو شاب جميل ومهذب انا هنا لأدافع عن امير واعرف انه ربما سيتم القبض علي ولكن امير له الحق في ان ندافع عنه ولا اريد لهذه الحالة أن تتكرر في المستقبل”.

وفي لقاء أجرته صحيفة غازيتا فيبورتشا مع محامي أمير “ماركيم شليزم” قال” أنا أفهم أن هناك بعض القيود في الوصول الى ملف القضية كاملا ، ولكن من ناحية أخرى، لا يمكن أن يكون لدرجة أن الشخص قد يهدد بالترحيل، ومحاميه غير قادر على فعل شيئ  هذا أمر سخيف “.

وفي سؤال له عما يمكن أن يفعل لإنقاذ أمير أجاب “للأسف لا استطيع الكذب على موكلي وهناك احتمالات ضئيلة فهذا القرار هو الحكم “.

وعند سؤاله عما يمكن قد فعله أمير ادى الى اعتقاله وترحيله الى العراق قال “هذه الأمور شديدة الحساسية ربما فعل شيئا عن جهل أو غباء او التقى بشخص سيئ وتحدث معه لكن هذا امر لا يستدعي الترحيل بالضرورة ولكن وجود فرضية وجود تهديد أمن البلاد هي مسألة عامة جدا وعلى درجه عالية من الخطورة ويكون سببها احيانا حالات تافهة كأن يصرخ أحدهم في الشارع “ان الحكومة سيئة”.  

 

وأجاب المحامي ما اذا كان أمير على صلة بالعراقي الذي اعتقل بيوم الشباب العالمي بتهمة حيازة المتفجرات اجاب” لا أعتقد ذلك “.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة