fbpx

وفاة المخرج البولندي الشهير “اندرية فايدا” مخرج المذابح السوفييتية في بولندا

توفي اليوم الاثنين 10 اكتوبر/تشرين الاول المخرج البولندي الشهير “اندريه فايدا” عن عمر يناهز التسعين عاما في المستشفى بعد تعرضه لفشل رئوي(ذبحة صدرية) ودخل في غيبوبة قبل ايام من وفاته .

واندرية كان الفضل الاولى في اخراج السينما البولندية الى العالمية من خلال فيلمه الرماد والماس عام   1957الذي ناقش فيه تأثير الحرب على العقول .

“Ashes And Diamond”

وقال المخرج البولندي، “جاسيك برومسكي”: “إن فايدا فارق الحياة بعد رحلة حافلة من النضال في سبيل الحرية قدم خلالها مجموعة من الأعمال الرائعة التي بلغ عددها 49 فيلماً سينمائياً”.

ويعتبر فايدا من اشهر المخرجين في تاريخ السينما البولندية امثال “رومان بولانسكي,وكريستوف كيشلوفسكي” وفاز بالعديد من الجوائز السينمائية وفاز بجائزة السعفة الذهبية في عام 1981 عن فيلم الرجل الحديدي وعام 1983 فاز بجائزة سيزار لأفضل مخرج عن فيلم “دانتون” في فرنسا.

 

ورشح لنيل جائزة الاوسكار 2008 عن فيلم يحكي قصة جده “جاكوب واجده” الذي كان واحدا من 22,500 من الضباط البولنديين الذين قتلوا على يد السوفييت في عام 1940.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة