fbpx

وقفة احتجاجية تحت شعار “بولندا ضد العنصرية والعنف” للمطالبة بوقف العنف وجرائم الكراهية

نظرا لتزايد أعمال العنف والحوادث العنصرية في بولندا قرر عددا من النشطاء الاجتماعيين الى عدم الاستسلام للقومية والعنف تم تنظيم النسخة الثانية من التضامن مع اللاجئين وهي مبادرة تهدف الى زيادة الوعي وتعزيز التسامح.

ونشرت منظمة “خبز وملح” البولندية في بيان لها أنه بالرغم من ان بولندا لم يصلها عددا كبيرا من اللاجئين الا ان هذا الموضوع قد تسبب بتصعيد غير مسبوق من التصعيد وكراهية الأجانب بدلا من اجراء محادثات جوهرية حول المشاكل والفرص المرتبطة بظاهرة الهجرة في النقاشات البولندية والتي يسيطر عليها الخرافات والشتائم والخوف وللأسف، هذه الهستيريا الجماعية تنعكس مباشرة على واقعنا “.

وفقا للبيانات الرسمية، تم تسجيل في بولندا خلال السنوات 2013-2015 زيادة كبيرة في عدد جرائم الكراهية.

وأضاف البيان “يجب علينا التغلب على اللامبالاة، وعلينا أن نعمل معا لوقف العنصرية والقومية – الرد على العنف في الشوارع، والمشاركة في النقاش العام، والتحدث الى الناس مباشرة ويجب أن نطالب حكومتنا بمواجهة فعالة لموجة العنف في بلدنا”.

لذلك تحت شعار “بولندا ضد العنصرية والعنف” تم توجيه دعوة عامة للمشاركة في وقفة احتجاجية يوم السبت 15 اكتوبر/تشرين الاول لساعة 16:00 في ساحة “ديفيليد” بالعاصمة وارسو تضامنا مع اللاجئين والمهاجرين وضحايا العنف والاعتداء العنصري والمطالبة بحق العيش  في بلد بغض النظر عن مكان الأصل أو اللون أو الدين أو الجنس أو التوجه الجنسي، والمعتقدات، والوضع الاقتصادي –  فمن حقنا أن نعامل باحترام والشعور بالأمان.

Plac Defilad w warszawieمكان التجمع في العنوان التالي :

من الساعة 4:00- 7:00 مساء

 

يوجد العديد من النشاطات والأحداث و ورشات للأطفال ومطبخ من مختلف الثقافات 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة