موسكو ترد على طرد بولندا صحفيًا روسيًا: عملا بمبدأ «المعاملة بالمثل»

0

 

 

 

أعلنت السلطات الروسية اليوم الجمعة أنها طردت مراسل كبرى الصحف البولندية “جازيتا فيبورتشا”، في خطوة انتقامية بعدما طردت بولندا صحفيًا روسيًا. وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا على صفحتها على فيس بوك، إن الوزارة قررت “في إجراء مماثل وعلى مبدأ المعاملة بالمثل، سحب اعتماد الصحفي فالكاو رادزيفينوفيتش الذي يعمل في روسيا لحساب جازيتا فيبورتشا” وأضافت أنه “بدءا من اليوم، لم يعد مسموحا للمراسل البولندي ممارسة عمله كصحفي في روسيا“. واستدعي رادزيفينوفيتش في منتصف النهار من قبل وزارة الخارجية الروسية المكلفة بعمليات الاعتماد وإعطاء التأشيرات للصحفيين الأجانب العاملين في روسيا. وقال لوكالة ريا نوفوستي لدى مغادرته الوزارة “لقد طلبوا مني تسليم اعتمادي وبدءا من الآن لم يعد بإمكاني العمل كمراسل” وأضاف أن عليه مغادرة البلاد في غضون 30 يومًا، وهو ما أكدته “جازيتا فيبورتشا” على موقعها الإلكتروني. وأكدت زاخاروفا أن “هذا الإجراء، الذي اضطررنا لاتخاذه، ليس خيارنا، لكن ينبغي أن يفهم زملاؤنا الأجانب أن هناك عواقب لاضطهاد الصحفيين الروس دون سبب“. وكانت السلطات البولندية، سحبت في أبريل الماضي إقامة مراسل وكالة أنباء نوفوستي الروسية ليونيد سفيريدوف، للاشتباه في قيامه بأنشطة تجسس.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.