بولندا تحتفل بيوم الاستقلال والمتظاهرون يرددون بولندا حصن أوروبا

 

من المتوقع اليوم خروج عشرات الالاف من البولنديين في مظاهرات منفصلة احتفالا بالذكرى 48 ليوم الاستقلال الوطني في بولندا والذي يصادف 11 نوفمبر .

منظمو مسيرة الاستقلال في وارسو من قبل القوميين البولنديين نظمت تحت شعار “بولندا حصن اوروبا” ومن المتوقع خروج ما يقارب 50 الف شخص وكانت مظاهرات القوميين غالبا ما تنتهي باندلاع اعمال العنف واشتباكات مع الشرطة.

وحث الرئيس البولندي قبل الاحتفال بيوم الاستقلال البولنديين للانسجام كأمة واحدة ترتفع فوق الانقسامات والخلافات التي لا داعي لها

ويذكر انه شارك ما يقارب 70 الف شخص في  مظاهرة القوميين العام الماضي والتي اقيمت تحت شعار “بولندا للبولنديين والبولنديين لبولندا” اشارة الى أزمة اللاجئين ورفضهم لاستقبال أي مهاجرين او لاجئين في بولندا.

 ومن المقرر ان تخرج مظاهرة أخرى تنظمها لجنة الدفاع عن الديمقراطية “الائتلاف المناهض للفاشية”  والتي تنظم سلسلة من الاحتجاجات المناهضة للحكومة على مدى العام الماضي وستكون المسيرة في مسار مختلف عن مسار مظاهرة القوميين تفاديا للحوادث.

ومن المتوقع نشر حوالي 7000 الاف شرطي في العاصمة وارسو.

ويوم الاستقلال في بولندا في 11 نوفمبر وهو اليوم الذي استعادت فيه البلاد استقلالها بعد نهاية الحرب العالمية الأولى عام 1918 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة