fbpx

!الملحدين والمسلمين والارثوذوكس مهددين بالترحيل من بولندا اذا لم يوقعوا

كتبت عضو مجلس النواب البولندي “بياتا ماتيوشك” مقالا في موقع “في السياسة” حول تزايد التهديد الامني للمواطنين البولنديين من قبل اللاجئين والاجانب الذين تزايد عددهم في بولندا بالآونة الاخيرة وانه من الواجب على الحكومة ايجاد حل لهذه المشكلة.

ومن ضمن الحلول التي اقترحتها عضو مجلس النواب انه على الملحدين والمسلمين والأرثوذكس الذين يعيشون في بولندا التوقيع على ورقة تفيد بمعرفتهم بالدستور البولندي والتعهد باحترامه وان يولي القيم البولندية قدرا كافيا من الاهمية ومن يتخلف عن التوقيع يجب ان يكون سببا كافيا لترحيله اضافة الى تقنين الاقامات للذين يعملون ويعيشون في بولندا.

وقالت “لدي الحق في أن اتوقع من الحكومة وسياسة الحزب الحاكم من عيون مفتوحة وحل المشاكل الحقيقية”.

 

واكدت “لا أريد ان نناقش هذا الامر بطريقة سيئة هذا موضوع هام اصبح مصدر قلق متزايد في اوروبا وقد حان الوقت لمناقشة كيفية تجنب أخطاء الآخرين لقد شهدت بولندا الكثير من المآسي التي تنطوي على الاخرين في اوروبا “.

 وانهالت التعليقات المعارضة لمقال النائبة من قبل المعارضين للحكومة و وصف حزب “رازم” المقال بانه “خطاب كراهية” وانها لوكانت تعرف الدستور البولندي جيدا لعرفت ان الدستور يضمن حرية الضمير والدين وان بولندا ابدا لن تكون دولة طائفية”. 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة