fbpx

سجن بولندي حرق دمية رجل دين يهودي في تظاهرة معادية للسامية العام الماضي

حكمت محكمة بولندية يوم الأثنين بالسجن عشرة أشهر على رجل بولندي قام بحرق دمية على هيئة “رجل دين يهودي” خلال احد التظاهرات التي نظمها الحزب الوطني الراديكالي المناهض للهجرة والاسلام .

اصدر القاضي “مارك غورني “حكمه بالسجن عشرة اشهر على مواطن بولندي يدعى “بيوتر ريباك” جراء حرقه لدمية رجل يهودي متدين  أثناء تظاهرة مناهضة للمهاجرين نظمتها حركة الحزب الوطني الراديكالي  اليمينية المتطرفة في مدينة فروتسواف شهر نوفمبر 2015 .

وقال رئيس القضاة في المحكمة إن هذا التصرف الذي قام به ريباك أثار الرعب ليس فقط بين اليهود في بولندا ولكن قد وصل هذا الفعل الى وسائل الاعلام الدولية الكبرى واعتقد المتهم انه تصرف بالنيابة عن الوطن الا انه تسبب بضرر كبير اننا منذ سنوات ونحن نحارب الصورة النمطية أن “بولندا معادية للسامية” والقتال ضد نشر “معسكرات الموت البولندية ” وبهذا التصرف فإن المتهم  يوصل رساله واضحة للعالم عن مدى كره بولندا لليهود .

 

وتابع “التصرف الذي قام به ريباك أعاد إلى الأذهان مجازر حرق اليهود خلال الهولوكوست، وهو عمل يفهم أنه تهديدا بالإبادة مجددا

فيما أنتقد ريباك قرار المحكمة وطالب باستئناف الحكم وقال ” إنها وصمة عار أن يصدر قاض بولندي حكما بحق مواطن بولندي اذا كانت الأمة اليهودية خائفة جدا لديهم دولة خاصة بهم فليذهبوا الى اسرائيل”.

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة