fbpx

بولندا ترفض دعوات مقاطعة إسرائيل وتوقع اتفاقيات تعاون معها

أشاد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو باتخاذ بولندا “موقفا حاسما” ضد معاداة السامية وضد القرارات المعادية لإسرائيل في المحافل الدولية.


وقال نتنياهو في اجتماع مشترك للحكومتين الإسرائيلية والبولندية الثلاثاء 22نوفمبر/تشرين الثاني، موجها كلامه لرئيسة الوزراء البولندية بياتا شيدلو، “أعتقد أننا نقف على حافة مستقبل زاهر, قد اتخذت بولندا موقفا حازما ضد معاداة السامية التي ترفع رأسها مرة أخرى في أجزاء من القارة الأوروبية وأشكركم على ذلك”.

وأردف “نعلم أيضا أن بولندا قد اتخذت موقفا هاما ضد رد الفعل الأوتوماتيكي الذي يعارض الصهيونية وضد القرارات المعادية لإسرائيل في المحافل الدولية هذا مهم أيضا”.


وقال نتنياهو “إننا نرى تغيرات تحدث في كل أنحاء العالم, ويتم احتضان إسرائيل في جميع القارات ولغاية ما يصل هذا التغير إلى جميع المحافل الدولية، نقدر الموقف البولندي الحازم الذي يدعم الحقيقة


وأشار إلى انه “يشاطر الشعبان اليهودي والبولندي تاريخا يمتد على ألف عام هذا التاريخ شاهد أحداثا سعيدة وحزينة وصلت ذروتها في القرن السابق إلى إبادة 3 ملايين يهودي بولندي على يد النازيين”.

واشار الى “معاناة بولندا إبان الحرب العالمية الثانية”، وقال ان “تاريخ إسرائيل الحديثة وبولندا الحديثة خلال الـ70 عاما الماضية هو تاريخ مليء بالأمل وبالحيوية الكبيرة. قصة صعود تلك الدولتان الديمقراطيتان اللتان تتمتعان باقتصاد حر ويعيش فيهما شعبان قويان هي قصة من الأمل تشكل وحيا للعالم أجمع”.

واضاف رئيس الوزراء الإسرائيلي “بولندا هي إحدى الدول الأهم في أوروبا وتتطور على أكثر من صعيد بوتيرة أسرع مقارنة مع معظم الدول الأوروبية”، معربا عن تقديره ذلك “لأن على مر تلك الـ30 عاما، مرت إسرائيل أيضا بتغيرات كبيرة وهي تطورت سريعا وأصبحت إحدى الدول التي تعتز بالإبداع وبروح المبادرة وبالتكنولوجيا وهي إحدى الدول الرائدة عالميا في هذه المجالات, علينا أن نوحد طاقاتنا وهذا ما نقوم به”.
وأضاف “تم خلال اللقاء التوقيع على اتفاقية حول التعاون في مجال التأمين الاجتماعي وتسوية إدارية لتطبيق الاتفاق بشأن الأمن الاجتماعي”.

وكالات

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة